دور الأنشطة غير الصفَّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائيّة (تصور مقترح)

البقمي فوزية مناحي
عنوان الدراسة:
دور الأنشطة غير الصفَّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائيّة (تصور مقترح) .
الدرجة : رسالة مقدمة إلى قسم التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن كمتطلب تكميلي لنيل درجة الماجستير في التربية تخصص التربية الإسلامية .
اسم الباحثة :
فوزية بنت مناحي بن ماجد البقمي _ معيدة بكلية التربية والآداب بتربة – جامعة الطائف .
إشراف الدكتور : عبد اللطيف بن عبد العزيز بن جريس الرباح - أستاذ التّربيَة الإسلاميّة وأصول التّربيَة المشارك ورئيس قسم التّربيَة بجامعة الإمام محمَّد بن سعود الإسلاميّة .
مقدمة :
يمثل حبّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم شعبة من شعب الإيمان، وفريضة محتمة على كل مسلم ومسلمة، وحق من حقوقه صلى الله عليه وسلم على أمته،وينتفي الإيمان بعدم حصول هذا الحب له صلى الله عليه وسلم ، وتعميق حبّ الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في نفوس تلميذات المرحلة الابتدائية أصبح في وقتنا الحاضر فريضة محتمة،لاسيما بعدما رأت الباحثة من هجوم أعداء الإسلام وتطاولهم على شخص النبي صلى الله عليه وسلم عبر ما تبثه وسائل إعلامهم بالتصريح من استهزاء وسخرية -ترفع الحبيب صلى الله عليه وسلم - يتوجب مواجهته بالاهتمام بتنمية حبه صلى الله عليه وسلم في نفوس الناشئة؛ لأنه كلما تمكنت المحبة في القلب تكوّن الدافع الإيماني القوي الذي يؤثر في السلوك فيدفع لفعل الطاعات واجتناب المنكرات. وقد حرص الصحابة -رضوان الله عليهم- والسلف الصالح أن يرسخوا قيمة هذا الحب في نفوس أطفالهم، ابتداء من مبايعته صلى الله عليه وسلم والانقياد لأوامره والدفاع عنه.
وهناك بعض الدراسات والبحوث العلميّة الَّتي تناولت النشاط المدرسي وبرامجه ومجالاته، ودراسات تناولت محبّة النّبيّ صلى الله عليه وسلم ، إِلاَّ أنّ الباحثة وجدت الحاجة ماسّة لدراسة متخصّصة تتناول الأنشطة غير الصفية على نحو يجلي دور وسائل هذه الأنشطة المختلفة (النظريَّة، العمليَّة، الإعلاميَّة، المكتبيَّة) في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائيّة وصولاً إلى وضع تصور مقترح لدورها بناء على ما أسفرت عنه نتائج الدراسة الميدانية .وممّا لاشك فيه فإن النشاط غير الصفي المدرسي بكافة مجالاته،ومختلف أنشطته،وكافة وسائله،لا سيما مجال التوعية الإسلامية ؛ يساعد على تحقيق غاية المحبة و ترسيخها وتدعيمها لما له من أهمية كبيرة فهو مجال واسع وخصب لتنمية حبِّ الرسول صلى الله عليه وسلم ،ومن هنا كانت هذه الدِّراسة لتتناول دور الأنشطة غير الصفَّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائيّة .
أهداف الدراسة:
وكان الهدف من الدراسة تحقيق ما يلي :
1. التعرف على مدى قيام المدرسة الابتدائية بمحافظة تربة بدورها في تنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس تلميذات تلك المرحلة من خلال الأنشطة غير الصفية بوسائلها المختلفة المتمثلة في:الوسائل العملية،والنظرية،والإعلامية، والمكتبية من وجهة نظر المعلمات .
2. بناء تصور مقترح محكم لبعض الأساليب التربوية التي تساعد على تحقيق حب النبي صلى الله عليه وسلم في الميدان التربوي من خلال الأنشطة غير الصفية .
منهج الدراسة وعينتها:
وقد أعدَّت الباحثة استبانة، تمَّ بموجبها التعرُّف على جوانب القوة والضعف في دور الأنشطة غير الصفَّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائيّة، باستخدام المنهج الوصفي (المسحي)؛ وتكوّنت عينة الدراسة من (112) اثنتي عشر ومائة معلمة في المرحلة الابتدائية بمحافظة تربة، وفي المعالجة الإحصائية تم استخدام النسب المئوية،والتكرارات،والمتوسط الحسابي،والانحراف المعياري، واختبار (T-Test)،واختبار كريسكال واليس .
أهم نتائج الدراسة:
أولاً: النتائج المتعلقة بوصف عينة الدراسة: وقد توصلت الباحثة إلى :
1. حسب متغير المبني المدرسي: وجود فروق بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية،تعزى لمتغير المبنى المدرسي, ولصالح المتوسط الحسابي الأكبر وهن المعلمات اللاتي بالمباني المستأجرة .
2. حسب متغير التخصص الأكاديمي: عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية, تعزى لمتغير التخصص الأكاديمي .
3. حسب متغير المؤهل الدراسي: وجود فروق بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية تعزى لمتغير المؤهل الدراسي، وكانت لصالح معلمات معهد إعداد المعلمات .
4. حسب متغير الخبرة التعليمية: وجود فروق بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية،تعزى لمتغير الخبرة التعليمية، ولصالح المعلمات اللاتي سنوات خبرتهن أطول .
5. حسب متغير الخبرة في النشاط: وجود فروق بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية تعزى لمتغير الخبرة في النشاط, ولصالح المتوسط الحسابي الأكبر وهن المعلمات اللاتي لهن خبرة بالنشاط .
6. حسب متغير الدورات التدريبية: عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين آراء المعلمات في تحديد دور الأنشطة غير الصفّية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات المرحلة الابتدائية ، تعزى لمتغير الدورات التدريبية .
ثانياً: النتائج المتعلقة بأسئلة الدراسة : وقد توصلت الباحثة إلى النتائج التالية:
1. أن دور الأنشطة غير الصفية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم من خلال وسائل النشاط النظريّة كان متوسطاً، وبمتوسط حسابي(3.05) .
2. أن دور الأنشطة غير الصفية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم من خلال وسائل النشاط العمليّة كان متوسطاً، وبمتوسط حسابي(3.30) .
3. أن دور الأنشطة غير الصفية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم من خلال وسائل النشاط الإعلاميّة كان متوسطاً،وبمتوسط حسابي( 2.95) .
أن دور الأنشطة غير الصفية في تنمية حبِّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم من خلال وسائل النشاط المكتبيّة كان ضعيفاً، وبمتوسط حسابي( 2.31) .
أهم التوصيات:
1. ضرورة تضييق الفجوة بين المعارف النظرية للآداب النبوية وتطبيق مضامينها على أرض الواقع، وذلك بالإكثار من الأنشطة العملية التي تساهم في تنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم إذ إن ممارسة السنة من أهم أسباب التوصل لحب النبي صلى الله عليه وسلم .
2. تنظيم مزيد من المحاضرات والدروس والمسابقات والمعارض داخل المدرسة مما يساهم في تنمية حبّ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ، وإشراك التلميذات في هذه البرامج .
3. ضرورة الاستعانة بوسائل النشاط المحببة إلى نفوس الأطفال كالقصص؛ قصص الأنبياء والسّيرة النبوية،والأفلام والصور والرسومات واللوحات التعليمية في توضيح هدي النبي صلى الله عليه وسلم في العبادات والمعاملات.
4. الاهتمام بتوظيف تطبيقات الحاسب الآلي في تفعيل الأنشطة غير الصفية كبرامج العروض، والاستفادة من تفعيل البرامج المصممة كنمط المحاكاة ونمط الألعاب التربوية الدينية التعليمية الترفيهية، من أجل تنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم واتباع سنته والاقتداء بهديه الشريف صلى الله عليه وسلم .
5. ربط جميع موضوعات مجالات الأنشطة المجال المهني والمجال الفني والبيئي...بأقوال الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهديه وشمائله صلى الله عليه وسلم ، وألّا يقتصر دور النشاط في تنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم على برامج التوعية الإسلامية بل على جميع رائدات المجالات الأخرى أن ينتهزن الفرص المختلفة التي تسنح أثناء تنفيذ البرامج المختلفة أيّاً كان نوعها لتقوية صلة التلميذات بنبيهن صلى الله عليه وسلم .
أهم مقترحات الدراسة :
1. إجراء دراسة تجريبية لأثر برنامج مقترح في الأنشطة غير الصفية لتنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم لدى تلميذات مراحل التعليم العام المختلفة .
2. إجراء دراسة عن أثر الصحبة الصالحة على طالبات المرحلة الثانوية في تحقيق الاتباع للرسول صلى الله عليه وسلم .
3. تقويم مناهج التربية الإسلامية في مراحل التعليم المختلفة في ضوء توافر علامات حب النبي صلى الله عليه وسلم .
4. إجراء دراسة تجريبية لبيان أثر تضمين موضوعات حب النبي صلى الله عليه وسلم في أي فرع من فروع التربية الإسلامية .
5. بناء برامج أنشطة غير صفية لتنمية حب النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس التلميذات في كافة المراحل التعليمية المختلفة، تتضمن التعريف الشامل بالنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم المتمثل في مكانته ودلائل نبوته، وخصائصه، وأخلاقه وشمائله، وسيرته صلى الله عليه وسلم ، وعلامات حبه صلى الله عليه وسلم .
6. إعداد دليل عملي بالقيم والآداب النبوية التي يراد غرسها في نفوس التلميذات .