ترسيخ ثقافة الابتكار في الجامعات اليمنية كمدخل لمواجهة التحديات في التعليم العالي

د.عبدالله محمد الشامي
هدفت الدراسة إلي تحديد مدى انتشار ثقافة الابتكار بجامعة البيضاء من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي ، ومن خلال تطوير استبانه لقياس مدى انتشار ثقافة الابتكار والمتمحوره في أربعه محاور هي:
1-دعم الابتكار
2- المبادرة
3- الاستقلالية
4- التوجه للبيئة
5- تحمل الأخطاء
والتي تم تطبيقها على ( 51)من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة . وقد توصلت الدراسة إلى أن انتشار ثقافة الابتكار كان محدودا في سلوك الإدارة الجامعية، وفي ضوء النتائج اقترحت الدراسة استراتيجيه لبناء وترسيخ ثقافة الابتكار للجامعات اليمنية تقوم على الأتي :
اولآ: مبررات تأسيس ثقافة ابتكاريه على مستوى الجامعات اليمنية
-التحديات الخارجية:
التحديات الداخلية:
ثانيا:مرتكزات بناء الثقافة ألابتكاريه
بناء ثقافة الابتكار:
تهيئة مناخ عام للابتكار:
ثالثا.:إلية تنفيذ وبناء ثقافة الابتكار
التدريب
التشريعات
التوجه للمجتمع :
التمويل
رابعا:التحديات التي قد تعوق تنفيذ التصور المقترح وطرق مواجهتها