ادب السلوك والعرفان في الرسالة الصوفية عند ابن عربي وابن سبعين

رسالة أعدت لنيل درجة الماجستير في الآداب.

اعداد: رئيفة أبو راس.

اشراف: الدكتور أسعد أحمد علي1990.

تعد ظاهرة السير والسلوك من أبرز الظواهر في المؤلفات الصوفية، وقد قدمت الدراسة محاولة للكشف عن جوانب التجربة الصوفية وتسليط الضوء على أبرز رجالاتها في القرنين السادس والسابع الهجريين وهما محي الدين ابن عربي وعبد الحق بن سبعين.

وقد تناولت الدراسة في بحثها الجانب الفني من الرسالة الصوفية متماثلا في الرموزية الصوفية واتباع اسلوب الاشارة في التعبير عن الحقائق الكونية حيث اند مجت بالمجاز في وحدة فكرية فنية تفرد فيها الادب الصوفي دون سواه.

إن البحث في الجانب السلوكي في الآدب الصوفي مسألة ذا ت أهمية متميزة في الحياة الانسانية وتأتي أهمية هذا الجانب الحيوي من كونه يتبع علاقة تربوية عميقة عنادها السالك والمرشد هذه الاسرة التربوية التي تهدف الى اعداد المرولكيون عبدا خالصاً لله حراً منزّها من أعراض الاكوان وأعراضها ولن يستطيع الى ذلك سبيلا في ان يحقق التوازن الداخلي في شخصيته وهذا التوازن لايتم الا بالدربة والمران النفسي العميق الذي يعيد الحق الى نصابه ويضع الامور في موضعها الاصلي ان الميزان العادل في حياة الانسان يتمثل في ادراكه الوعي العميق بمعنى وجوده وغاية هذا الوجود.