الجنسية في الشريعة الإسلامية

رسالة جامعية تقدم بها الباحث رحيل محمد محمود غرابيه ، استكمالا لمتطلبات الحصول على درجة الماجستير في الفقه وأصوله من كلية الشريعة في الجامعة الأردنية ، وقد قام بعملية الأشراف على الرسالة الدكتور ماجد أبو رخية ، ونوقشت الرسالة و أجيزت في آب 1976م .

استندت منهجية الباحث في دراسة موضوع الجنسية وفهمه من كتب القانون أولاً لجميع مسائله وفروعه وتشعباته ، ليعود بعدها إلى المراجع الفقهية القديمة وكتب التفسير والحديث والسير والتاريخ والقانون والمراجع الحديثة ، محاولاً بعد ذلك تأطير هذه القضية فقهياً وصياغتها في نظرية واضحة مستمدة من مبادئ الشريعة وخطوطها العامة .

وقد انتظمت الدراسة في ثلاث أبواب وخاتمة يسبقها باب تمهيدي ، وهو على النحو التالي :

الباب التمهيدي: اشتمل على تعريف الجنسية والتفريق بينهما وبين غيرها من المصطلحات ، وتكييفه رابطتها ، وأركانها ، ونشأتها وتطورها ، وموضع قانون من فرع القانون الأخرى .

الباب الأول : خصصه الباحث للحديث عن الجنسية التأسيسية ي دولة الإسلام الأولى ، والجنسية المكتسبة أو الطارئة في الشريعة الإسلامية .

الباب الثاني: تعرض فيه الباحث إلى آثار الجنسية في الشريعة الإسلامية من حيث الحقوق والواجبات . ففيما يتعلق بالحقوق تحدث عن الحقوق السياسية ، والدينية والاجتماعية ، ولاقتصادية والحريات العامة . أما فيما يخص الواجبات فقد اشتمل الحديث فيها عن واجب الخضوع لأنظمة الدول وقوانينها ، والواجبات المالية والعسكرية .

الباب الثالث: انتقل فيه الباحث للحديث عن زوال الجنسية وفقدانها في الشريعة الإسلامية واستردادها .

الخاتمة: وقد ختمت الدراسة بالنتائج التي توصل إليها الباحث.