THE LANGUAGE LEARNING STRATEGIES OF UPPER PRIMARY LEARNERS OF ENGLISH IN TWOMALAYSIAN SCHOOLS

BY: CHONG LAIHAR A Thesis submitted in partial fulfillment of the requirement for the degree of Master of Human Science in English as a second language

Department of English (JUNE 1998)

ملخص البحث

البحث في مهارة التعلم يشكل جزءاً من الحركة التعليمية العامة من حيث النظرية والتطبيق . وهذه الحركة في مجملها تركز على المتعلم ، هذا وقد ركز الباحثون في دراساتهم على المتغيرات والعوامل التي تؤدي إلى اختيار المتعلمين لأساليب التعلم، من بين العوامل التي تؤثر على اختيار أساليب التعلم درجة الوعي عند المتعلم، حجم ومتطلبات ما يراد تعلمه ، توقعات المتعلم ، السن ، الجنس ، الجنسية أو العرق ، الثقافة ، أساليب التعلم العامة ، السمات الشخصية ، مستوى الدافعية ، والهدف من تعلم اللغة .

استهدفت هذه الدراسة تحديد أساليب التعلم التي يستخدمونها تلاميذ المدارس فوق الابتدائية لتعلم اللغة الإنكليزية في منطقة بتالينج جايا ـ ماليزيا . واستهدفت أيضاً دراسة ظاهرة الاختلاف في استخدام هذه الأساليب وعلاقة ذلك بمتغيرات لغة التدريس والجنس والسن ، وقد استخدم برنامج ( ( SILLالمعروف ، والمتضمن لستة أصناف من أساليب التعلم ، لتحليل البيانات التي تم جمعها من أفراد العينة .

لقد أشارت النتائج إلى الأثر المهم للغة التدريس على أربعة أساليب تعليمية هي :

أسلوب الذاكرة ، والأسلوب المعرفي ، والأسلوب ما بعد المعرفي ، والأسلوب العاطفي . ومن جهة أخرى أثبتت النتائج عدم تأثير عاملي السن والجنس على الأساليب الستة في برنامج ( SILL ) . ففي المدرسة شبه القومية والتي تستعمل فيها اللغة الصينية ( الماندرين ) في التدريس وجد أن هناك استخدام أكثر لأساليب التعلم مقارنة مع المدرسة القومية التي تستعمل اللغة المالوية في التدريس . ومع أن الإناث كن أكثر استخداماً لأساليب التعلم من الذكور إلا أن الفرق لم يكن ذا دلالة إحصائية .

ومن ناحية أخرى وجدت الدراسة أن التلاميذ في سن الحادية عشرة يستعلمون أن أساليب التعلم بشكل أكبر من نظرائهم الأكبر سناً . وأوضحت كذلك أن التلاميذ في المرحلة ما بعد الابتدائية يفضلون استخدام أساليب التعلم المحببة والممتعة لديهم أكثر من الأساليب التي تطلب نظريات وتطبيقات معقدة .

Title in English: 
THE LANGUAGE LEARNING STRATEGIES OF UPPER PRIMARY LEARNERS OF ENGLISH IN TWOMALAYSIAN SCHOOLS