التحويل في الجملة الفعلية العربية : دراسة تحليلية في ضوء نظرية الربط والعمل

اعداد : عبد الرحيم شئت ثاني

بحث تكميلي لمتطلبات نيل درجة الماجستير في اللغة العربية بوصفها لغة ثانية قسم اللغة العربية ( يونيو 1998م)

خلاصة البحث

يهدف هذا البحث إلى تحقيق التكامل بين التراث اللغوي العربي وبين الدراسات اللغوية الحديثة ، بمتابعة مظاهر الدراسات اللغوية التحويلية الحديثة في التراث اللغوي العربي ،واستخراج القواعد التي يمكن تطبيقها من هذه الدراسات في تحليل الجملة الفعلية العربية ، بعد تعديل ما يلزم فيها ، لكي توفق طبيعة اللغة العربية .

وسعياً نحو تحقيق هذا الهدف درس الباحث الجملة الفعلية العربية من منظور التراث اللغوي العبي ، وأكد أن الفعل التام أساس الجملة الفعلية العربية ، وان مكوناتها تحدد بحسب خاصية فعلها . وأضح مفهوم التحويل في اللغة العربية مؤكداً أهميته في تفسير الغموض الذي قد يقع في بعض التراكيب ، وفي التمييز بين بعض التراكيب المتفقة في الصيغ المختلفة في المعنى . وأشار إلى طريقة تحليل الجملة الفعلية العربية .

ركز الباحث على نظرية الربط والعمل لكونها من أحدث مراحل النظرية التحويلية حيث استعرض أنظمتها الفرعية ثم درسها في ضوء اللغة العربية لعد تعديل ما يلزم فيها ، مع مباحث النحو العربي التي تتفق مع كل نظام مع الانظمة الفرعية لنظرية الربط والعمل ، عن طرق استنطاق كتب التراث .

تبين من خلال تحليل المظاهر التحويلية في ضوء نظرية الربط والعمل باستنطاق التراث أن تراثنا اللغوي العربي تراث عامر بدراسات متعمقة للمظاهر التحويلية . وقد أشار الباحث الى الموضوعات النحوية التراثية المماثلة لكل عملية من العمليات التحويلية وحللها تحليلاً تحويلياً .

واتضح في البحث أن نظرية الربط والعمل تتصف بمرونة التطبيق على عدد من اللغات الطبيعية ، تلك المرونة التي تضمن لها عالميتها في مجال الدراسات اللغوية . وقد ابرز البحث صلاحيتها للجملة العربية عامة والجملة الفعلية خاصة واقترح خطوات يمكن اتباعها في الاستعانة بنظرية الربط والعمل في معالجة بعض المعضلات اللغوية التحويلية .