التعرف على آراء المعلمين والمديرين في مدينة الرياض حول أنماط الخدمة التربوية المناسبة للمعوقين ودمجهم

التعرف على آراء المعلمين والمديرين في مدينة الرياض حول أنماط الخدمة التربوية المناسبة للمعوقين ودمجهم

الباحث/زيدان أحمد السرطاوي
الباحث/ عبدالعزيز مصطفى السرطاوي
الباحث/ جلال جرار

مركز بحوث كلية التربية - عمادة البحث العلمي - جامعة الملك سعود 1408هـ

الأهداف:

التعرف على آراء المعلمين والمدراء في المدارس الابتدائية ومعاهد التربية الخاصة في مدينة الرياض نحو نمط الخدمة التربوية المفضلة للمعوقين ونحو دمجهم وعلاقة ذلك بمتغيرات الدراسة المتمثلة في فئة الإعاقة ، والجنس ، والمستوى التعليمي ، وسنوات الخبرة ، وطبيعة العمل .

العينة:

اشتملت عينة الدراسة على (2582) معلما ومديرا يمثلون 35% من مجتمع الدراسة.

الأدوات:

تم تصميم إداة خاصة بالبحث ، اعتمد في تصميمها على هرم دينو . وقد تضمنت الأداة ستة انماط من الخدمة تمثل كل واحدة منها قيمة تشير إلى درجة ابتعادها أو اقترابها من التقبل أو عدم التقبل للدمج ، إذ تبدأ بأكثر أنماط الخدمة عزلا وتقييدا إلى أكثرها تقبلا .

النتائج :

1-يعتبر نمط الخدمة التربوية المتمثل في المراكز النهارية أكثر الأنماط مناسبة ، يليه المراكز الداخلية فالصفوف العادية ، في حين ترى نسبة 2% فقط بأن تقديم الخدمة التربوية للمعوقين يعتبر مضيعة للجهد والمال .
2- تعتبر المراكز الداخلية أكثر أنماط الخدمة التربوية مناسبة للأطفال المعوقين عقليا في حين أشارت النتائج إلى أن المراكز النهارية هي النمط المناسب للمعوقين سمعيا وبصريا وحركيا .
3- هناك أثر ذا دلالة احصائية في مستوى يقل عن (0.05) كمتغير الجنس ، والمستوى التعليمي وسنوات الخبرة على مدى تقبل دمج الأطفال المعوقين في المدارس الادية ، في حين لم تظهر النتائج أثرا لمتغيري طبيعة العمل ومكان العمل على الدمج .