الأنترنت وآثاره الإجتماعية على المراهقين دراسة ميدانية على عينة من المترددين على مقاهى الإنترنت ممن تقع أعمارهم بين 12-18 سنة

الأنترنت وآثاره الإجتماعية على المراهقين دراسة ميدانية على عينة من المترددين على مقاهى الإنترنت ممن تقع أعمارهم بين 12-18 سنة

الباحث/ إبراهيم سعيد عبدالكريم

أهداف البحث:

معرفة الآثار الاجتماعية لشبكة الانترنت على المراهقين فى مصر .

النتائج:

1. أن أغلبية المبحوثين يترددون على مقاهى الانترنت بشكل منتظم (بنسبة 61%) كما يرتبط حجم هذا التردد بالدخل ارتباطا طردياً ملحوظاً.
2. أن معظم المبحوثين (94%) يذهبون إلى مقاهى الانترنت برفقة أشخاص آخرين (خارج حدود من بأيديهم مسئولية الرقابة الاجتماعية عليهم) وفى مقدمة هؤلاء الأشخاص الأصدقاء. وهنا يبرز دور الصحبة فى توجيه الفرد المستخدم للانترنت بالسلب أو الإيجاب.
3. أن أغلبية المبحوثين 76.5% يتناقشون ويتفاعلون مع آخرين بشأن ما يتعرضون له عبر الانترنت من موضوعات جادة أو عابثة. وبغض النظر عن الأصدقاء الذين يأتون فى مقدمة الذين يتم التحدث معهم فى هذا الإطار يمثل بعض أفراد الأسرة وأهل القدوة (المدرسين فى المدارس) مرجعية أخرى للنقاش والتفاعل بشأن هذه الموضوعات وهنا تبدو أهمية هذه المرجعية فى التوعية وتوجيه سلوك المراهقين لتلافى مخاطر هذه الوسيلة.
4. أن النسبة الكبرى (65%) من المبحوثين اهتموا بأن يكون لديهم عنوان الكترونى إلا أن استفادتهم التعليمية والتثقيفية والإعلامية من استخدام هذه الخدمة ضئيلة للغاية.