كتاب تعليم حقوق الإنسان

صدر مؤخرا عن دار عالم الكتب بالقاهرة كتاب " تعليم حقوق الإنسان " لمؤلفيه الدكتورة هناء حسني على إبراهيم ، والدكتور علي عبد المحسن الحديبي

وهذا ملخصه

يتناول موضوعا مهما هو تعليم حقوق الإنسان الذي أصبح أكثر انتشارا منذ خمسينيات القرن العشرين عندما صدر إعلان الأمم المتحدة في عام 1948م، وبدأت وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية تردد هذا المفهوم بصورة متكررة، وقد ترتب على ذلك أن أصبح هناك اهتمام محلي، وعالمي بضرورة تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج التعليمية.

وقد جاء هذا الكتاب في سبعة فصول ، تناول الفصل الأول حقوق الإنسان من حيث المفهوم- والتطور- وموقف الإسلام منها.أما الفصلان الثاني والثالث فقد عرضا آليات نشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع ، لكن أفرد الفصل الثاني ليفصل الحديث عن أولى هذه الآليات وأهمها وهي إدماج مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية، أما الفصل الثالث فتناول الحديث عن بقية الآليات.
في حين تناولت الفصول الرابع والخامس والسادس حقوق ثلاثة فئات مهمة هي: المرأة ،والطفل ، وذوو الاحتياجات الخاصة، على الترتيب.
أما الفصل السابع والأخير فتناول تقويم تعلم حقوق الإنسان وذلك من خلال عرض كيفية قياس الوعي بحقوق الإنسان وحرص على عرض نوعين من هذه المقاييس أحدهما للطلاب ، وثانيهما للطلاب المعلمين بوصفهم معلمي المستقبل المنوط بهم تنمية وعي المتعلمين بحقوق الإنسان، فإلمام المعلم بهذه الحقوق أمر ضروري حيث إن فاقد الشيء لا يعطيه.

المؤلف هناء حسنى، على الحديبى
الناشر عالم الكتب
رقم الإيداع 977-232-788-9
الطبعة ط1
مقاس الكتاب 24
سنة النشر 2011
الصفحات 248