تجهيز المعلومات وعلاقتها بالقدرة على حل المشكلات لدى طلبة المرحلة الثانوية

رسالة مقدمة لكلية التربية بالجامعة الإسلامية بغزة
لنيل درجة الماجستير في الصحة النفسية
تعد هذه الدراسة هامة في مجال علم النفس المعرفي كما يرى الباحث وذلك
بإلقاء الضوء على كيفية ترميز وتجهيز المعلومات واستعادتها وكونها تفتح مجالاً واسعاً أمام
الدارسين والباحثين من أجل إجراء المزيد من الدراسات والبحوث في تجهيز ومعالجة
المعلومات وعلاقتها بالقدرات العقلية المعرفية وخاصة القدرة على حل المشكلات، ولاسيما
-حسب علم الباحث- أن الدراسات والبحوث في فلسطين خلت من محاولة صريحة لتفسير
واستيضاح العلاقة بين تجهيز المعلومات والقدرة على حل المشكلات، وهذا ما وجده الباحث
بعد الاطلاع في المكتبات والدوريات والأبحاث والدراسات السابقة وتبين أن هناك نقصاً في
الدراسة حول تجهيز المعلومات والقدرة على حل المشكلات، فقام باستشارة الأخصائيين
والمختصين في هذا المجال خاصة أن الباحث يعمل مرشداً تربوياً في مدرسة الصلاح
الخيرية وشعر أن هناك أهمية لهذه الدراسة على طلاب وطالبات المرحلة الثانوية بمدرسة
الصلاح الخيرية، وذلك للبحث عن العلاقة الموجودة بين تجهيز المعلومات والقدرة على حل
المشكلات ولاسيما أن طلبة المرحلة الثانوية بحاجة لمعرفة كيفية تحليل المعلومات التي
يستقبلونها ويحللونها من أجل الوصول إلى القدرة على حل مشكلاتهم التي يواجهونها في
حياتهم اليومية وخاصة أن طلبة هذه المرحلة تبدأ عندهم القدرات في التمايز فيبدأ النضج
العقلي في الاكتمال وهم بحاجة إلى استيعاب جيد واستقبال من أجل معالجة المعلومات
وتجهيزها في الداخل واستثمارها في أوقات يكونوا فيها بحاجة لها وإخراجها بطرق سلمية
مميزة مناسبة كل حسب موقفه مما دعى الباحث بالقيام بهذه الدراسة والتي تبرز مشكلتها في
الكشف عن العلاقة بين تجهيز المعلومات والقدرة على حل المشكلات لدى طلبة المرحلة
الثانوية، ومحاولة معرفة الفروق والعلاقة بين تجهيز المعلومات والقدرة على حل المشكلات
ارتباطاً ببعض المتغيرات مثل "الجنس- المستوى الدراسي- التحصيل- المستوى
الاقتصادي- مكان السكن – الوضع الاجتماعي". سائلين المولى عز وجل أن يوفقنا في هذا
لما فيه الخير وأن ينفعنا بما علمنا ويعلمنا ما ينفعنا ويزدنا علماً .