مشكلات طلبة المعاهد التقنية وعلاقتها ببعض المتغيرات : دراسة ميدانية

ملخص الدراسة

أهمية الدراسة :
يُعدّ التعليم من أهم استثمارات المجتمعات والشعوب المتقدمة التي تسعى دوماً للنهوض بطاقاتها وإمكاناتها البشرية ، بما يحقق لها استقلاليتها وسيادتها وتطورها. حيث يستثمر التعليم مورداً من أهم موارد المجتمع ، ألا وهو قدرات أفراده وطاقاتهم الذهنية لتحقيق أكبر عائد من التنمية الشاملة في كافة المجالات . ولما كانت المعاهد التقنية هي أولى المؤسسات التعليمية المنوطة بإعداد الكوادر التقنية المتخصصة في شتى المجالات ، تبرز الحاجة الماسة إلى دراسة المشكلات التي تواجه هذه الكوادر الناشئة ، حتى يحسن إعدادها لسوق العمل ومتطلباته .
ومن جهة أخرى تمثل مشكلات البطالة وضعف قيم العمل وانخفاض مستوى الإنتاجية كماً وكيفاً تحدياً كبيراً لمعظم مؤسسات المجتمع ، خاصة مؤسسات التعليم التقني ، والتي عليها أن تنسق بين طاقات وحاجات أبنائها من جهة وحاجات سوق العمل المتغيرة من جهة أخرى . كما تمثل هذه المشكلات أيضاً عقبة تحول دون تنمية المجتمع ، وهو المجتمع الذي يدخر معظم استثماراته – سواء على مستوى الفرد أو الدولة – من أجل تعليم وإعداد الشباب لسوق العمل ، وطالما عقد آمالاً كبيرة على جهودهم وطاقاتهم نحو بناء مستقبل أفضل .

أهداف الدراسة :
هدف الدراسة الحالية الاجابة عن الاسئلة الآتية :
1 – ماالمشكلات التي يعاني منها طلبة المعاهد التقنية ؟
2 – هل هنالك فروق ذات دلالة أحصائية في مشكلات طلبة المعاهد التقنية وفقا لمتغير الجنس ( ذكر ، انثى ) ؟
3 – هل هنالك فروق ذات دلالة أحصائية في مشكلات طلبة المعاهد التقنية وفقا لمتغير التخصص ( الاداري ، التكنولوجي ) والتخصص ( الطبي ، الصحي ) .

حدود الدراسة :
تقتصر الدراسة الحالية على :
1 – المعاهد التقنية في العاصمة بغداد .
2 – طلبة المعاهد التقنية والتابعين الى هيئة التعليم التقني / وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، وشملت معهد التكنولوجيا / بغداد ، معهد الادارة / رصافة ، معهد التقني / بغداد ، المعهد الطبي التقني .
3 – العام الدراسي 2009 – 2010 .

منهج الدراسة :
في مايتعلق بعينة الدراسة فقد شملت ( 180 ) طالب وطالبة ، بواقع ( 90 ) طالب و ( 90) طالبة وموزعين على ( 4 ) معاهد تقنية ، وأستخدم الاستبيان أداة لجمع البيانات والمعلومات المطلوبة ، وقد تحقق الباحث من صدق الاداة ، ثم قام الباحث بتطبيقه على عينة الدراسة ، وبعد ذلك تم تفريغ البيانات وتحليل النتائج مستخدما معادلة حدة المشكلة والنسب المئوية في معالجة النتائج أحصائيا .

معالجة النتائج أحصائيا .
نتائج الدراسة :
من أبرزها مايأتي :
اولا / فيما يتعلق بالهدف الاول فقد أظهرت النتائج ان طلبة المعاهد التقنية قد عانوا من ( 36) مشكلة ومن أبرزها :
1 – كثرة الازدحامات المرورية .
2 – التفكير بمستقبلي بعد التخرج .
3 – تردي الوضع الأمني وكثرة التفجيرات .
4 – قلة فرص العمل بعد التخرج .
5 – عدم توفر مياه صالحة للشرب .
6 – عدم وجود فترة أستراحة كافية بين المحاضرات .
7 – بعض الاساتذة يعاملونا كأطفال .
8 – كثرة المحاضرات .
9 – أشعر بعدم الاهتمام بطلبة المعاهد أسوة بزملاءنا الطلبة في الجامعات .
10 – عدم توفير الخدمات الصحية داخل المعهد .
11 – ترهقني كثرة الواجبات العملية والنظرية .
12 – صعوبة في فهم بعض المواد الدراسية .
ثانيا / فيما يتعلق بالهدف الثاني فقد أظهرت النتائج مايأتي :
المشكلات التي عانى منها طلبة المعاهد التقنية من الذكور بدرجة أكبر من طلبة المعاهد التقنية من الاناث ، وهي :
1 – كثرة الازدحامات المرورية .
2 – تردي الوضع الأمني وكثرة التفجيرات .
3 – عدم وجود فترة استراحة كافية بين المحاضرات .
4 – قلة السفرات الترفيهية .
5 – أشعر بعدم اهتمام بطلبة المعاهد أسوة بزملاءنا الطلبة في الجامعات .
6 – عدم توفير الخدمات الصحية داخل المعهد .
7 – ارتفاع المصروفات وزيادة الأجور الدراسية .
8 – كثرة المحاضرات .
9 – قلة استخدام الوسائل والأجهزة الحديثة .
10 – التأخر في دوام المعهد .
ثالثا / فيما يتعلق بالهدف الثالث فقد أظهرت النتائج مايأتي :
المشكلات التي عانى منها طلبة المعاهد التقنية من ذوي التخصص ( التكنولوجي ، الاداري ) بدرجة اكبر من طلاب ذوي التخصص ( الطبي ، الصحي ) وهي :
1 – قلة فرص العمل بعد التخرج .
2 – قلة السفرات الترفيهية .
3 – ارتفاع المصروفات وزيادة الاجور الدراسية .
4 – قلة الزيارات العلمية .
5 – لا أستطيع أن أشتري زي موحد بسبب الغلاء .
6 – قلة استخدام المختبرات العلمية .
توصيات ومقترحات :
اولا / التوصيات منها :
1 – ضرورة اتخاذ الاجراءات المناسبة الكفيلة بتحقيق الأمن والامان في العاصمة بغداد .
2 – التأكيد على ايجاد فرص عمل لخريجي المعاهد التقنية كتقنيين في المؤسسات العراقية .
3 – ضرورة اتخاذ الاجراءات المناسبة لتوفير الخدمات الصحية وتوفير مياه صالحة للشرب .
4 – ضرورة التخفيف من عبء الطلبة من ناحية المصروفات والاجور الدراسية .
5 – الاهتمام بأسلوب المناقشة داخل المحاضرة واشراك الطلبة الضعفاء بشكل مستمر وتشجيعهم على المشاركة .
ثانيا / المقترحات ومنها :
1 – القيام بدراسة لمعرفة الفروق في المشكلات بين طلبة المعاهد التقنية وطلبة المعاهد الاخرى .
2 – الاهتمام بالندوات والمحاضرات للمدرسين والمحاضرين مخصصة عن مشكلات الطلبة في مرحلة المراهقة ، وذلك بالاستعانة بالاخصائيين النفسيين والاجتماعيين .
3 – القيام بدراسة حول اسباب ضعف الطلبة الدراسي .

الباحث
يحيى ذياب