خطوات إعداد البحث

خطوات إعداد البحث
الباحث والمدرب : عباس سبتي
2006م
مقدمة :
البحث عمليـة دقيقـة ومدروسة يقوم بها الباحث بعد ظهور تحدي أو موقف صعب أمامه .. الحياة المعاصرة لا تخلو من المشكلات والمواقف الصعبة التى تواجه الإنسان ، لكن بعض الناس لم يقفوا أمام هذه المشكـلات دون أن يعالجوها ، لأن العلاج إدامـة للحيـاة ذلك أن الله سبحانه زود البشر بأجهزة الفكر من أجل عمارة الأرض والأنفس .

الباحث هو الذي يعالج هذه المشكـلات التى تظهر هنا وهناك ويقدم حلولا ناجحة وإقتراحات سديدة ، على ضوئها يتخذ أصحاب القرار قراراتهم وهنا يكمن دور الباحث في المجتمع .

في هذه الدورة سوف يتدرب أبناؤنا على كيفيـة إعداد بحث وإدراكهم بأهمية البحوث في حياتنا إلى جانب أن المعنيين بالأمر يهدفون من وراء هذه الدورة تطوير الفرد ، من خلال التعليم والتدريب من أجل رفع كفاءته وتعزيزه ثقة الإعتماد على النفس لمواجهة المشكلات وتحديها ومن ثم محاولة علاجها
مفهوم البحث

استخدام الطرق والأساليب العلميـة للوصول إلى حقـائق جديـدة والإسهـام في علاج الظواهر السلبيـة أو تقويم تجربة ما .
من هذا المفهوم نفهم أن الإنسان يستخدم طرقا علمية تعتمد على المعرفة الحسية والتجريبية من أجل الحصول على معلومات جديدة أو ابتكار طرق جديدة ( نظريات ) في عالم المعرفة أو تقويم تجربة ، إلى جانب أن علاج المشكلة من أولويات الباحث عندما يضع خطته البحثية .

أنواع البحوث

نتيجـة لتزايد المعرفة وتشعبها وزيادة التخصصـات في عالم اليوم ، ظهرت أنواع كثيرة من البحوث في الميادين العلمية . هناك بحوث في مجال العلوم البحتة وهناك بحوث في مجال الطب .. وفي مجال القانون .. وفي مجال التربية .. الخ
لكن أهم أنواع البحوث التي تجمع المعارف الإنسانية والعلوم الطبيعية :-

1 )) البحوث البحتـــة :
تهدف هذه البحـوث إلى إضافة جديدة إلى المعرفـة العلمية مثل الوصول إلى القوانين والنظريات العلمية . تجرى هذه البحوث في المعامل والمختبرات في مجال العلوم الطبيعية أو في مجال العلوم الإجتماعية ( التجارب على الحيوانات مثلا ) .

2 )) البحوث التطبيقية ( الميدانية ) :
وتجرى هذه البحـوث في الميدان أو في العمل أو في مكان تواجد الظاهرة المراد علاجها ، وقد يكون من هذه البحوث :
أ ) البحث الوصفي : أي أنك تصف ظاهرة معينة وتبين مدى خطورتها أو فاعليتها على الحدث –
الإنسان .. الخ .

ب ) البحث التاريخي : أن تتبع حدثا أو أحداثا بالتنقيب ( الدراسة ) وتبين أسباب هذا الحدث التاريخي
وآثاره على الفترة الزمنية المعاصرة لهذا الحدث .

ج ) البحث التجريبي : يقوم هذا البحث بتجربة ما على منهج مدرسي أو سلوك معين للطلبة .. وتبين
التجربة النواحي الإيجابية والسلبية للظاهرة المراد دراستها ..

وأخيراً هناك تصنيف آخر للبحوث وهو أن الباحث قد يأخذ معلوماتـه وبياناته من الوثائق والمصادر والكتب في المكتبة ويسمى هذا البحث :
* بحث مكتبي – دراسة مكتبية
أو أن يستخدم البـاحث أداة من الأدوات البحثيـة في الميدان للحصـول على هذه المعلومات ، ويسمى هذا البحـث :
* بحث ميداني – دراسة ميدانية

أهمية البحوث

عرفنا في مفهوم البحث أن الباحث عندما يقوم بالخطة البحثية فإنه يهدف إلى :
• حـل مشكلـــة .
• قضاء على ظاهرة سلبية .
• كشـف جديـد .
- إذن البحث يعالج المشكلات التي تواجهنا .
- نحصل على نظريــات وقوانين جديدة .
- يعتمد أصحاب القرار ( القياديين – المسئولين ) على نتائج البحث ومقترحات الباحث لتطوير العمل .
أدوات البحث

لابد من الباحث أن يحدد الأداة أو الوسيلة التي يحصل بواسطتهـا على بياناته أو معلوماته التي تخدم خطته البحثية ..
صحيح أن الإنسان مزود بالحواس الخمس ما هي ؟
ولكي يزيد إلى معلوماته معلومات جديدة وخبرات متعددة ، تتطلب الخطة البحثية من الباحث أن يتبع طرقا علمية للحصول على المعلومات ، وكلما كانت هذه الطرق والأساليب دقيقة وتتصف بالموضوعية ، فإن نتائج دراسته تكون صحيحة ويمكن الإعتماد عليها .
ولا يمكن أن يستخدم وسيلـة واحدة أو أداة واحدة كل مرة ليحصل على ما يريده من بيانات وحقائق ومعلومــات ..
إن الأداة تختلف حسب :
* نـوع المشكلــة
* مصدر المعلومــات :
- إنسان
- حيوان
- حدث
- ظاهرة
- مكتبة
- الكمبيوتر والإنترنت

أدوات البحث :

أولا :- الإستبيان ( الإستبانة ) :
وهو الأداة أو الوسيلة لجمع البيانات في شكل استمارة ( بطاقة ) ، تتكون من قائمة من الأسئلـة توجه إلى الأفراد من أجل الحصول على معلومات حول موضوع معين .
هناك قواعد لتعميم الإستبيان منها :
* إلمام الباحث بموضوع بحثه .
* اختيار الأفراد الذين سوف يجيبون على أسئلته .
* حسن اختيار أسئلة للحصول على الإجابة المطلوبة .
يتكون الإستبيان من أسئلة :
1 ) مفتوحة : يستطيع أن يعبر عن رأيه بحرية ..
مثال : لماذا تحب أن تكون باحثا ؟
--------------------------------------------------
--------------------------------------------------
2 ) مقيدة أو مغلقة : تتكون من عدة إجابات ويختار إجابة واحدة .
مثال : هل تحب أن تكون باحثا ؟
( ) نعم ( ) لا

3 ) مفتوحة و مقيدة : تتكون من عدة إجابات ويختار المجيب إجابة واحدة ثم يطلب منه إبداء الأسباب
لهذا الإختيار .
مثال : هل تؤيد العقاب البدني في المدارس ؟
( ) نعم ( ) لا
إذا كانت الإجابة بـ ( نعـم ) بين الأسباب ..
----------------------------------------------------------
----------------------------------------------------------

ثانيا :- المقابلة :
تعد المقابلة استبيان شفوي حيث يسأل الباحث المجيب أسئلة حول مشكلة بحثه ثم يجيب المجيب .

أنواع المقابلة :
1 ) مقابلة مسحية وتهدف الحصول على معلومات من ظاهرة معينة ويستخدم لاستطلاع رأي عام ( الناس ) أو لقياس أداء المعلم داخل الفصل .
2 ) مقابلة علاجية (اكلينكية) وتستخدم في العلاج النفسي لعلاج الأشخاص الذين يعانون من بعض الإضطرابات السلوكية .
توجد أنواع أخرى للمقابلة إلا أن أكثرها يدخل ضمن النوعين السابقين فلا داعي لذكرها .

ثالثا :- الملاحظة :
أداة الملاحظة ظهرت للتغلب على بعض السلبيات في الإستبيان والمقابلة .
بطاقة الملاحظة تقيس بعض جوانب السلوك الإنساني –الحيواني ، أو أي ظاهرة طبيعية وفق معايير وأسس معينة مثل التحديد الدقيق والواضح لأهداف الملاحظة التى تتمشى مع أهداف البحث وتحديد أنواع السلوك المراد ملاحظته واختيار الأداة المناسبة مثل :

• مقاييس التقدير :
وصف لعدد من السلوك أعداد قياسه في المواقف التى يتنوع فيها السلوك مثل ملاحظة كفايات المعلم داخل الفصل لتتبع تنفيذ الدرس ، النظام ، العلاقات مع طلبته .. الخ

رابعا :- الإختبارات :
الإختبار عبارة عن مجموعة من المثيرات تقدم للمفحوص بهدف الحصول على استجابات ، مثل اختبار لقياس الإستعدادات واختبار لقياس الميول والإتجاهات واختبار لقياس درجة الذكاء .. الخ

* الشروط العلمية للإختبارات :
لابد من توافر شروط معينة عند وضع الإختبار :
1 ) موضوعية الإختبار : عدم تدخل العوامل الذاتية للمصحح .
2 ) صدق الإختبار : مدى قدرة الإختبار على قياس المجال الذي يراد قياسه .
3 ) ثبات الإختبار : دقة الإختبار بحيث يعطي الإختبار نفس النتائج إذا ما تم استخدامه مرة أخرى
وأخرى .
خامسا :- الإحصاءات :
وهي تقيس أو تبين الجانب الكمي للظاهرة ( أرقام ، نسب ، درجات ..الخ ) ، ويجب أن تكون الإحصاءات صادرة من جهة رسمية موثقة ، ومن أمثلتها تعداد السكان ، المواليد والوفيات ، الزواج والطلاق ، إحصاءات الأمن ، إحصاءات إجتماعية ، إحصاءات تعليمية ، إحصاءات زراعية ، صناعية ، إحصاءات نقل ومواصلات ، وقد تأخذ شكل الجداول ، والرسوم البيانية .. الخ .
سادساً : تحليل المضمون أو المحتوى : Content Analysis
عبارة عن وصف محتوى مادة مثل : الصحف ، الكتب ، الصور ، الأفلام ، برامج تلفزيون أو إذاعة .
خطوات تحليل مضمون المادة :
تختلف المادة المراد تحليلها حسب نوع المشكلة :
أ‌- اختيار عينة المصادر ( المادة المراد تحليلها الصحف ، الكتب ، الأفلام ..ألخ )
ب‌- اختيار الفترة الزمنية .
ت‌- اختيار عينة الوحدات وهي الوحدات التي يمكن إخضاعها للتحليل ، مثل الكلمة ، المفهوم ، الموضوع أو العبارة أو الآراء والاتجاهات ، الشخصيات .

سابعاً :- شبكة الإنترنت .
وهي من أحدث الأدوات التي دخلت في عالم البحوث وبقية العوالم والميادين ، وبالذات ميدان التعليم . شبكة الإنترنت قدمت للتعليم كماً هائلاً من المعارف والحقائق العلمية إلى جانب أنها فتحت النوافذ للإتصال والترابط بين كافة الميادين والجهات .

كيفية استخدام هذه الشبكة :
يتم تصفح الإنترنت باستخدام العديد من البرامج إلا أن أشهرها :
* مستكشف الإنترنت Micrpsoft Internet Explorer
وعنوان صفحته الرئيسية على الإنترنت هو : http : //Home.explorer.com

* ملامح نتسكيب Netscape Navigator
وعنوان صفحته على الإنترنت هو : http: //Home.Netscape.com

بوابات الويب :
توجد على شبكة الويب عدة بوابات أشهرها :
1 ) بوابة ياهو Yahoo
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www.Yahoo.com
2 ) بوابة ألتافيستا Alta Vista
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www.AltaVista.com
3 ) بوابة اكسايت Excite
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www.Excite.com
4 ) بوابة نتسنتر Netcenter
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www.Netcenter.com

البوابات العربية :
من أبرز هذه البوابات :
1 ) ارابيا أون لاين Arabia on line
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www. Arabia.com
2 ) بوابة صخر Sakhr
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www. Sakhr.com
3 ) بوابة نسيج Naseej
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www. Naseej.com
4 ) بوابة كنوز Konouz
وعنوانها على الشبكة هو : htpp://www. Konouz.com

استخدامات الإنترنت :
يمكن استخدام الإنترنت في جميع المجالات والميادين لعرض المعلومات على طريقة :
1 ) البحث باستخدام الكلمات مثل search
2 ) البحث باستخدام الأقسام مثل قسم التربية
3 ) البحث بكتابة عنوان URL مثل الصفحة أو الموقع

الإحصـــاء
ما هو الإحصاء ؟
الإحصاء هو مجموعة من الأساليب الحسابية أو العمليات الخاصة لجمع ووصف وتحليل وتفسير البيانات ، لذا يعد الإحصاء \" الأداة الأساسية للقياس والبحث العلمي \" .

أنواع الإحصاء :
أولا :- الإحصاء الوصفي :
يهتم بوصف مجموعة ما وصفا رقميا أي لا تصف غيرها من المجموعات الأخرى ، مثلا يمكننا أن نحصل على عدد التلاميذ المسجلين في المرحلة الثانوية في الكويت وذلك من خلال السجلات الرسمية ، ونتعرف على نسبة كل من الجنسين إلى المجموع الكلي .
يستخدم في هذا الإحصاء :
( 1 ) مقاييس النزعة المركزية : تركز على وصف درجات أو صفات المجموعة التى خضعت للبحث أو الإختيار ، وأنواع هذه المقاييس :
أ ) المتوسط الحسابي = مجموع الدرجات
العدد
ب ) الوسيط : وهو مؤشر يدل على النقطة التى تتوسط مجموعة الدرجات بعد ترتيبها تنازليا
7 – 18 – 9 – 11 – 15 – 10 – 16 – 13 – 20
درجة (13) هي التي تتوسط الدرجات
ج ) المنوال : وهو يعبر عن الرقم أو الدرجة التى تتكرر في مجموعة من الدرجات أكثر من غيرها.
مثال : 5 – 20 – 7 – 5 – 11 – 9 – 5
درجة ( 5 ) هي الأكثر تكرارا

( 2 ) مقاييس التشتت : هناك صفـات أخرى لا تتناولها مقاييس النزعة المركزيـة ، وهذه الصفات تحتاج إلى تحديد حتى يتم وصف هذه المجموعة المراد توصيفها بشكل متكامل وهنا يأتي دور مقاييس التشتت وتنقسم إلى :
أ ) المدى : وهو أبسط مقياس للتشتت حيث يتم احتسابه عن طريق ايجاد الفرق بين أعلى درجة
وأدنى درجة من درجات المجموعة .
ب ) الإنحراف المعياري : وهو أكثر مقاييس التشتت انتشـارا ويتم الحصول عليه عن طريق الجذر

التربيعي .
الإنحراف المعياري : مجموع مربع الفرق بين كل درجة والمتوسط
عدد الدرجات

ثانيا :- الإحصاء الإستدلالي :
في هذا الإحصاء نحتاج إلى الوصول إلى تعميمات تشمل كل أفراد العينة بمعنى أن نحكم على الكل عن طريق دراسة الجزء . ونظراً لدراسة الكل فقد يلجأ الباحثون إلى دراسة عينة تمثل الكل ويجب أن نختار الجمهور أو العينة بطريقة عشوائية .
ويستخدم الإحصاء الإستدلالي لغة الإحتمال Probability في عرض نتائج أي احتمال الصواب أو الخطأ عند حصولنا على النتيجة .
وتستخدم اختبارات في هذا الإحصاء :

1 – الإختبارات البارامترية . من أنواعها :
• اختبــار ت T-Test
• اختبار تحليل التباين Analysis of Variance

2 – الإختبارات اللابارامترية . ومن أمثلتها
• مربـع كـاي Chi-square
• اختبار مان ويتني Mann-Whitney
• اختبار ويلكوكسون Wilcoxon

خطوات إعداد البحث

دأب الإنسان على تنظيم شئون حياته وفق مخطط مدروس أو غير مدروس . كلما كان التخطيط والتنظيم يشغل بال الإنسان ويريد أن تكون حياته منظمة فإنه أكثر تنظيما في حياته عكس ذلك الإنسان الذي تسيره التيارات شتى الإتجاهات ..
الباحث هو الذي ينظم بحثه وفق معايير وخطوات علمية ويسير على خطة مدروسة ذات مراحل متسلسلة .. ويسمى بعض المهتمين بشئون البحوث هذه الخطة \" خريطة \" ، كما إذا كان المكتشف الذي يريد كشف المنطقة المجهولة في مجاهل الصحراء أو الغابات مثلا . لذا تعارف على أن العمل البحثي عبارة عن خطة وتسمى :

خطــة إعـداد البحــث
مفهوم خطة البحث :
\" الخطوط العامة التي يتبعها الباحث في مراحل تنفيذ بحثه \"
وتسمى هذه الخطوط بالعناصر أو بالمكونات ، إذن الخطة البحثية تتكون من عناصر أو مكونات وهي متسلسلة ومترابطة ، ولعل أهم عنصر في هذه الخطة هو حسن اختيار \"المشكلة\" المراد علاجها .
قبل الحديث عن عناصر أو مكونات البحث لابد من طرح بعض الأسئلة :
1 – هل أنت تنظم وقتك ؟
نعم لا
2 – هل أنت تسير وفق خطة عندما تراجع دروسك ؟
نعم لا
3 – هل تعلم أن سر تفوق الطلبة الممتازين هو تنظيمهم لأوقاتهم ؟

إذا كانت بعض أو أكثر إجابـاتك بـ \" نعم \" فإنك تشعر بأهمية التخطيط والتنظيم وأنهما سر النجاح في الدراسة وفي الحياة العامة ، كذلك تشعر بأهمية وضع خطة مدروسة لأي بحث ، وأن هذه الخطة تحتاج إلى عناصر أو مكونات لكن ليس بالضرورة أن تكون هذه العناصر متسلسلة كما في الشكل التالي ، فمثلا بعض الباحثين يضع عنوان البحث كأول عنصر بينما بعض آخر يضع المقدمة في البداية وبعض ثالث يضع المشكلة .

عنـاصـر خـطــة البحـث

تتكون خطة البحث من عناصر هامة لابد من اتباعها والسير على هديها كي يكون البحث علميا وموثقا .

( 1 ) المقدمة :
قبل الشروع في كتابة المقدمة ينبغي أن يحدد الباحث عنوان بحثـه بعد تحديد المشكلة أو الظاهرة التى يريد إلقاء الضوء عليها من أجل علاجها .والمقدمة من العناصر الهامة في خطة البحث فهي تلقى الضوء الساطع على أبعاد المشكلة وأهمية علاجها وجهود الباحثين الذي ساهموا في علاج بعض جوانبها أو أبعادها والتحديات التى واجهوها .
وقد يتحدث الباحث في مقدمة البحث في العموميات ، مثلا عن الدولة أو عن نظام التعليم فيها ومشكلات هذا النظام ثم يحدد مشكلة دراسته وأهمية دراسة هذه المشكلة .
على سبيل المثال عندما تكون مشكلة البحث عن :
\" تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية \"
فعلى الباحث أن يتحدث عن هذه المراكز وجهود وزارة التربية وعدد المراكـز أو المدارس التى تقدم هذه البرامج للطلبة الفائقين ، ثم يحدد مشكلة تسرب هؤلاء الطلبة عن مدارسهم ، وهذا يعني تنبيه المسئولين بوزارة التربية على هذه المشكلـة كي لا تذهب الجهود والأموال سداً ، وبمعنى آخر بيان عدم جدوى البرامج الإثرائية مع وجود مشكلة تسرب هؤلاء الطلبة عن المراكز الإثرائية .

( 2 ) مشكلة البحث :
عبارة عن تحدي يواجه الباحث أو غيره ولا بد من ايجاد العلاج للمشكلة . وقد تكون المشكلة عبارة عن تساؤل يدور في ذهن الباحث نتيجة ملاحظاته لظاهرة ما أو أكثر من ظاهرة تبرز على الساحة – الميدان – وقد لا يشعر بها غيره ، وإذن إذا أحس الباحث بهذه المشكلة فإنه يفكر بها ثم يأتي دور تحديد المشكلة بعد القراءة وبعد الإطلاع على الدراسات الأخرى أو بعد الإستماع إلى الشكاوي من الآخرين .
ولا بد من مراعاة الباحث عند اختيار المشكلة . ما يلي :
* أن تكون هذه المشكلة في مجال تخصص الباحث فمثلا عندما يكون الباحث تربويا يختار المشكلات
التربوية على سبيل المثال مشكلة :
\" تسرب الطلبة الفائقين عن البرامج الإثرائية \"
* أن تكون هذه المشكلة ذات قيمة علمية وعملية وتخدم مجال تخصص الباحث .
* أن تكون هذه المشكلة جديدة وغير مكررة .
* أن تكون هذه المشكلة واقعية أي مرتبطة بواقع المجتمع وأفراده ولا تكون من خيال الباحث .

هل يمكنك أن تحدد مشكلة تواجهك أو تواجه الآخرين ؟
نعم لا
المشكلة هي ……………………………………………………………………………………………………………

إليك بعض المشكلات التربوية التى تعاني منها معظم المدارس :
• كثافة الصف واعداد الطلبة .
• ظاهرة العنف والعدوان لدى الطلبة .
• الغش في الإمتحانات .
• ضعف التحصيل الدراسي لدى الطلبة .
• الغياب المستمر للطالب .
• عدم مشاركة الطالب في المناقشة والحوار مع مدرسه .
• الإهمال وعدم انجاز الواجبات المدرسية .
• عدم تقيد الطالب بنظام المدرسة ولوائحها .
• العقاب البدني وأثره على الطالب .
• خوف الطالب من مدرسه .
• عدم قدرة المدرس على ضبط نظام الفصل .
• عدم تعاون الوالدين مع المدرسة .
• كثرة نصاب الحصص للمعلم .
• قلة الأجهزة والمعدات في المدرسة ..
• ظاهرة التدخين بين الطلبة .
• مصاحبة رفقاء السوء داخل وخارج المدرسة .

( 3 ) أهمية البحث :
هذا العنصر هام جدا فهو يركز على مشكلة البحث وما سوف يقدمه الباحث من إسهامات في مجال تخصصه وقد يتعرض إلى ذكر الأسباب التى دعته إلى القيام بهذا البحث واقناع الآخرين بجدوى بحثه وحاجتهم إليه ، كذلك تكمن أهمية البحث أن هذا البحث متميز عن البحوث السابقة لأنه أضاف شيئا جديدا في مجال تخصص الباحث ، بالنسبة للمشكلة المطروحة والمقترحة السابقة وهي \" تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية \" ، يمكن أن تكون أهمية هذه المشكلة أو البحث :
- تقديم برامج أكثر فاعلية للطلبة .
- القضاء على غياب أو تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية
- توفير الوقت والمال والجهد .

إذا قمت ببحث ما فما أهمية بحثك وما الإسهامات التى يقدمهاالبحث أو يمكن أن يخدم مجال عملك أو مجال مدرستك ؟
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

( 4 ) أهداف البحث :
بعد تحديد مشكلة البحث وتحديد أهميته على الباحث أن يبدأ في كتابة أهداف البحث ويجب أن لا يخلط بين هذه الأهداف وبين أهمية البحث .
وقد يعرض الباحث أهداف بحثه على لجنة من المتخصصين لمناقشتها والتأكد من صلاحيتها ، وكلما كانت الأهداف :
• محددة
• واضحة
• يمكن تحقيقها
فإن أعضاء هذه اللجنة سوف يقرون هذه الأهداف . وقد تصاغ الأهداف من الأسئلة التى يطرحها الباحث حول مشكلة بحثه . فمثلا :
مشكلة \" تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية \"

يحدد الباحث أبعاد مشكلة البحث كالآتي :
- تعرف على البرامج الإثرائية للطلبة الفائقين في المرحلة المتوسطة .
- تعرف على المعوقات –السلبيات – التى تواجه هؤلاء الطلبة .
- تعرف على أسباب تسرب هؤلاء الطلبة .
- ايجاد حلول للتغلب على المعوقات .
فهذه أهداف لمشكلة \" تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية \" ، إذن طبيعة الأهداف تنبع من طبيعة مشكلة البحث .

( 5 ) حدود البحث :
وهي أن يعرف الباحث حدود إمكاناته الذاتية والمادية ويحدد عينة بحثه ووسائل قياس البحث أو أدواته . وقد تعنى حدود البحث أن الباحث يضع في اعتباره الإطار العام الذي يسير عليه ولا يحق له أن يتجاوز هذا الإطار ، ولابد من توفر شروط لحدود البحث :
1 – العنصر المادي والبشري المشمول بالبحث .
2 – الفترة الزمنية والتى تبدأ أو ينتهي عند دراستها البحث .
3 – نوعية المعالجات الإحصائية التى يتعرض لها البحث عند دراسة المشكلة .
فمثلا عند دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية في المرحلة المتوسطة .. \"
يكون البحث \" قاصرا على طلبة المرحلة المتوسطة وبالذات الطلبة الفائقين الذين انخرطوا في المراكز الإثرائية ، وفي حدود البرامج التى تقدمها هذه المراكز لهم .
وتحديد حدود البحث يجنب تعميم نتائج البحث على غير أفراد العينة المراد دراستها ، كذلك يوفر المال والجهد والوقت على الباحث .

( 6 ) فروض البحث :
تكون فروض البحث عبارة عن \" توقعات الباحث \" وهذه التوقعات قد تمثل حلولا للمشكلة ويضعها الباحث في ضوء خبراته واطلاعه على البحوث السابقة وتكون الفروض قابلة للصدق أو الخطأ ، وقد يطرح الباحث أسئلة حول مشكلة بحثه وتكون الإجابات لهذه الأسئلة فروضا لهذا البحث .

أهمية الفروض :
تأتي أهمية الفروض من أنها توجه إجراءات البحث وأنها تقدم حلولا لمشكلة البحث وقد تكون هذه الفروض صحيحة وقد لا تكون ، وعلى الباحث أن يثبت أن هذا الفرض –مثلا- غير صحيح .
في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين … \"
يمكن أن تصاغ فروض الدراسة كالآتي :
أ – لا توجد برامج إثرائية متقدمة تدفع الطالب على الإلتزام بحضور المراكز الإثرائية .
ب – تفضيل النادي العلمي على المركز الإثرائي .
ج – عدم الشعور بالتقدم في الدراسة المدرسية بعد الإلتحاق بالمركز ..
د – لا تشبع المراكز الإثرائية طموحات الطلبة الفائقين .

( 7 ) المصطلحات :
وهي عبارة عن العبارات أو الكلمات أو الفاهيم التى تستخدم بمعنى محدد ودقيق في مجال البحث وفي نطاق مشكلته .
ويمكن استعانة الباحث ببعض المعاجم لتحديد مصطلحات البحث مثل : المعاجم اللغوية العلمية ومعاجم المصطلحات ودوائر المعارف المتخصصة والدراسات السابقة والدوريات وغيرها ، في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \"
يمكن استخدام المصطلحات التالية :
- الطلبة الفائقون .
- البرامج الإثرائية .
- المرحلة المتوسطة .
- التسرب .

( 8 ) الدراسات السابقة :
لايبدأ الباحث بمشروع بحثه إلا بعد الإطلاع على الدراسات التى تناولت أبعاد المشكلة المراد دراستها وكشف الغموض عنها ، وهذا يعني أن الدراسات لها فائدة لهذا الباحث كما سيأتي ويحاول الباحث أن يفرق بين نوعين من الدراسات أو من المصادر الأساسية والثانوية .

* المصادر الأساسية :-
هي وصف مباشر لحدث ما قام به الباحث بنفسه مثلا هو صاحب التجربة التى يكتب عنها أو هو الذي شاهد أحداث الواقعة فكتب عنها شخصيا دون وسيط ، وينبغي على الباحث أن يعتمد أكثر على هذه المصادر التى كتبها باحثون بأنفسهم حتى يتفادى الخطأ الذي وقع به أصحاب المصادر الثانوية الذين نقلوا عن أصحاب التجارب نقلا غير صحيح .

* المصادر الثانوية :-
يقصد بها الكتب والنشرات التى جمعها الكاتب بالإستعانة بمصادر أخرى متعلقة بالموضوع نفسه ويمكن الإستعانة فقط بالمصادر الثانوية وذلك بسبب تفجر المعلومات والمعارف في مجال العلوم الإنسانية والطبيعية .

فوائد الدراسات السابقة :
1 – تساعد على تحديد مجال مشكلة البحث .
2 – تنبه الباحث إلى أن هناك جوانب وقضايا قد أهملت أو لم يفصل الباحثون بها وتحتـــاج إلى بحث
ودراسة علمية متأنية ، مما يساعد الباحث على بلورة مشكلته أو يستبدلها بمشكلة أخرى أكثر أهمية .
3 – تجنب الباحث المعوقـات أو الإجراءات التى قد استخدمت من قبل الباحثين ، فلا يكرر هذه الإجراءات
مرة ثانية حتى يصل إلى نتائج أدق في بحثه .
4 – قد يستفيد الباحث من الدراسات السابقة على التوصيات المقترحة حيث تشكل هذه التوصيـات خبرات
وتجارب ينبغي الإهتمام بها .
وأخيرا يحاول الباحث عند تناوله هذه الدراسات أن يلخصها بأسطر مبيناً للقارئ جهود الباحثين الآخرين وأهم نتائج دراساتهم والأدوات التى استخدموها في جمع البيانات وأهم المقترحات ، كذلك يبين نقاط القوة والضعف في هذه الدراسات وينقد الجوانب السلبية منها مع كشف العلاقة التى تربط بين تلك الأبحاث وبحثه هو .

في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \"
يمكن الإطلاع على بعض الدراسات التى تخدم مشكلة الدراسة السابقة مثل :
1 ) التقرير الختامي عن أعمال لجنة اعداد برنامج إضافي في اللغة العربيـة للطلبـة المتفوقين ، وزارة
التربية 1989 م .
2 ) دراسة تحليلية لبرنامج رعاية الطلبة المتفوقين بدولة الكويت عن واقع المنهج الإثرائي في الرياضيات
للصف الرابع الإبتدائي ، وزارة التربية 1997 م .
3 ) ترجمات مختارة حول المتفوقين ، مركز المعلومات التربوية 1985 م .
4 ) العوامل المدرسية المؤدية للمشكلات السلوكية من وجهة نظر الطلبة المتفوقين عقليا في الصف الرابع
المتوسط بدولة الكويت ، هدى الهندال 1997 م .

اذهب إلى مكتبة وزارة التربية واطلع على هذه الدراسات مع تلخيصها في أسطر مبينا أهدافها وأهميتها والأدوات التى استخدمها الباحثون في جمع بياناتهم وأهم نتائج هذه الدراسات ومقترحاتها ، دونها في صفحة \" الدراسات السابقة \" في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \"

( 9 ) إجراءات البحث :
وهي الخطوات التى يتبعها الباحث في انجاز بحثه وتتضمن هذه الإجراءات ما يأتي :-

* * الإطار النظري للبحث :
حيث يعرض الباحث المفاهيم والحقائق المرتبطة بموضوع البحث والإطلاع على الدراسات والأدبيات السابقة لبحثه .

* * الإطار الميداني \" الدراسة الميدانية \" :
يشتمل على :
أولا :- اختيار أفراد العينة :
والأفراد هم الذين يجرى عليهم الباحث دراسته ويحصل منهم على البيانات المطلوبة ويمكن اختيارهم بطريقـة عشوائية أو غير عشوائية ، وهؤلاء الأفراد يمثلون جمهور البحث ( بنسبة 10 % ) حتى نستطيع الإعتماد على تعميم نتائج البحث .
في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \"
من هم أفراد العينة ؟
………………………………………………………………………………………………………………………

ثانيا :- تصميم أداة البحث :
كلما كانت مشكلـة البحث واضحة في ذهن الباحث كلما وفق في اختيار الأداة أو أكثر لبحثه ، ولابد من أن تكون هناك علاقة وثيقة بين المشكلة وأداة البحث وبالفروض أو الأهداف التى وضعها في بحثه .
كل أداة من أدوات البحث لها معايير خاصـة بها لابد من مراعاة هذه المعايير عند تصميم الأداة منها : أن تعرض الأداة على المحكمين المتخصصين كي يبدوا ملاحظاتهم عليها لتكون الأداة \"صادقة\" .
كذلك قد يجرب الباحث الأداة على مجموعـة صغيرة من عينته لتجريب \"ثباتها\" وهذا يعني إمكانية الإعتماد على الأسئلة الواردة في الأداة للحصول على بيانات تتسم \" بالثبات \" .

مثلا الأداة التى تستخدم في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \" هي :
بطاقة المقابلة { ملحق رقم 1 } ، يمكن أن تسأل هؤلاء الطلبة الفائقين عن أسباب تسربهم عن المركز الإثرائي ويجب أن تكون أسئلة المقابلة شاملة تغطي أبعاد المشكلة وأهداف البحث

يمكن أن تختار هذه الأسئلة :
1 – هل التحقت بالمراكز الإثرائية وأنت في المرحلة الإبتدائية ؟
2 – هل وجدت اختلافا بين برامج المرحلة الإبتدائية وبرامج المرحلة المتوسطة ؟
3 – هل شعرت بالتقدم في دروسك في الفترة الصباحية بعد التحاقك بالمراكز الإثرائية ؟
4 – هل تعرف أحداً من أصدقائك تسرب عن المركز الإثرائي ؟
5 – هل تشعر أنك تقضي وقتا غير مفيد في المركز الإثرائي ؟
6 – هل فكرت يوما أن لا تحضر إلى هذا المركز ؟
7 – أذكر الأسباب المؤدية إلى تسرب الطلبة عن المراكز الإثرائية ؟
8 – ما إقتراحاتك حول تطوير البرامج الإثرائية ؟
………………………………………………………………………………………………………………………………

………………………………………………………………………………………………………………………………

هل يمكنك ( المتدرب ) أن تضيف أسئلة أخرى لهذه البطاقة ؟
الأسئلة هي :

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

وإذا كانت الأداة التى تستخدم في دراسة \" تسرب الطلبة الفائقين .. \" هي :
(( الإستبيان )) :
يتكون هذا الإستبيان – الإستبانة من مجالات أو أقسام :
1 ) البرامج الإثرائية للمرحلة المتوسطة .
2 ) المعوقات التى أدت إلى تسرب الطلبة الفائقين عن المراكز الإثرائية .
3 ) الحلول والإقتراحات .
وتحت كل مجال أو قسم توجد أسئلة متنوعة . { ملحق رقم 2 }

* * جمع البيانات وتحليلها ومناقشتها : ( المرحلة الثانوية )
بعد تطبيق الأداة \" بطاقة المقابلة \" على أفراد العينة تجمع إجاباتهم لاستخراج نتائج البحث ثم يقوم الباحث بمناقشة هذه النتائج .
يعتمد الباحث في تحليل نتائج بحثه على طبيعة المعلومات التى يحصل عليها وعلى طبيعة فروض وأهداف بحثه ، ويستخدم نوعان من التحليل الإحصائي ( التحليل الوصفي أو التحليل الإستدلالي \" المعالجة الإحصائية للبيانات \" ) مثل استخدام برنامج : SPSS WIN

* * جمع البيانات وتحليلها ومناقشتها : ( المرحلة الجامعية )
بعد تطبيق الأداة \" الإستبيان \" على أفراد العينة يتم ادخال البيانات التى نحصل عليها من هذه الأداة في الكمبيوتر وذلك باستخدام برنامج : SPSS WIN
\" الرزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية \" \"Statistical Package for Social Sciences \"
لتنفيذ التحليلات الإحصائية التى تساعد في الحصول على الإجابة على أسئلة البحث ، وقد تم تحديد مجموعة المتغيرات Variables
• المتغيرات المستقلة . وهي :
1 – المنطقة التعليمية
2 – المرحلة التعليمية
3 – الصف الدراسي
4 – السن
5 – عدد السنوات التى قضاها الطالب في المركز الإثرائي

• المتغيرات التابعـة . وهي :
- الأسئلة التى جاءت في الأداة مثل ..
هل هناك اختلاف في البرامج الإثرائية بين المرحلة الإبتدائية والمرحلة المتوسطة ؟

* * التوصيات والإقتراحات :
يضع الباحث توصياته ومقترحاته وهي تعالج حلولا لمشكلة البحث وما يقدمه الباحث من جديد في عالم المعرفة وبالذات في موضوع بحثه ليكون بحثه مميزا ، وتكمن أهمية توصيات الباحث إذا اعتمد عليها المسئولون وحولوها إلى قرارات تنفيذية .

11/4/2012