تطور التفكير الشكلي لدى المراهقين والكبار وعلاقته ببعض المتغيرات وفقا لنظرية بياجيه

تطور التفكير الشكلي لدى المراهقين والكبار وعلاقته ببعض المتغيرات وفقا لنظرية بياجيه
الباحث/ هناء رفعت عبد اللطيف
ماجستير 1996
هدف الدراسة:
التعرف على طبيعة تطور التفكير الشكلي خلال مرحلتي المراهقة والرشد وارتباط التفكير الشكلي بالمتغيرات الآتية: الجنس – الذكاء – التخصص الدراسي – المستوى الثقافي للأسرة – البيئة (ريف / حضر).
العينة:
تم خلاله اختيار العينة ،التي تمثلت في 700 مفحوص مقسمين ما بين 11 – 41 عاما.
الأدوات:
تم تطبيق أدوات البحث التي استعانت بها الباحثة وهى اختبار بيرنى للاستدلالات المنطقية – اختبار الذكاء العالي إعداد السيد محمد خيري، اختبار القدرة العامة إعداد محمد على مصطفي – مقياس الثقافة الأسرية إعداد سيد صبحي.
نتائج البحث:
1_ وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات التفكير الشكلي لأفراد العينة لصالح الأفراد الأكبر سنا.
2_ عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات التفكير الشكلي لأفراد عينة الدراسة ومتغير الجنس.
3_ وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات التفكير الشكلي لأفراد العينة ومتغير التخصص الدراسي وذلك لصالح أفراد التخصص العقلي.
4_ وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات التفكير الشكلي لأفراد العينة ومتغير البيئة لصالح الأفراد الحضريين.
5_ وجود علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين درجات التفكير الشكلي وكل من متغير الذكاء ومتغير المستوى الثقافي.