الدراسة الذاتية كنظام تعليمي في دولة البحرين دراسة تحليلية مقارنة لآراء الطالبات العاديات والمتفوقات عقليا والمعلمات في المرحلة الثانوية العامة

الدراسة الذاتية كنظام تعليمي في دولة البحرين
دراسة تحليلية مقارنة لآراء الطالبات العاديات والمتفوقات عقليا والمعلمات في المرحلة الثانوية العامة.
الباحث/ نجيبة محمد خليل ناصر
1996م
الأهداف:
التعرف على أوجه الاتفاق والاختلاف بين آراء الطالبات العاديات والمتفوقات والمعلمات حول أسلوب التعليم والتعلم (الدراسة الذاتية)، نظام المقررات بالمرحلة الثانوية، والتوصية بالتوسع في تطبيقه مستقبلا أو تجميده على ما هو عليه أو تعديله أو إلغائه.
التعرف على آراء الطالبات العاديات والمتفوقات عقليا وكذلك المعلمات في نظام الدراسة الفرعية كنظام تعليمي مساند، ومدى إمكانية تدعيم هذا النظام والتوسع فيه أو إلغائه أو تعديله.
العينة:
طبق البحث على (180) طالبة صنفن على اساس التفوق، التخصص (علمي، أدبي)، والدراسة الذاتية (أسلوب الدراسة الذاتية أو العادية،- 24 معلمة (14 معلمة تخصص علمي، 10 معلمات تخصص أدبي).
الأدوات:
أختبار الذكاء اللغوي، إعداد كمال مرسي وعبد المجيد منصور.اختبار المترتيات، إعداد عبد السلام عبد الغفار. مقياس تقييم الصفات السلوكية للطلبة المتميزين، إعداد رنزولي وآخرون، تعريب وتقنين عبد الرحمن كلنتن.استبانتان للتعرف على آراء أفراد العينة وتنفسم إلى: استبانه آراء الطالبات نحو الدراسة الذاتية نظام تعليمي، استبانة آراء المعلمات.
النتائج:
- عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين آراء الطالبات والمعلمات نحو أسلوب \\\"الدراسة الذاتية\\\" المطبق حالياً. و عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين آراء معلمات المواد الأدبية ومعلمات المواد العلمية في هذا النظام.
- وجود فروق ذات دلالة احصائية بين آراء طالبات التخصص العلمي وطالبات التخصص الأدبي في هذا النظام لصالح طالبات التخصص الأدبي.
- عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين آراء الطالبات العاديات والمتفوقات عقليا في هذا النظام.و عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين آراء الطالبات اللواتي درسن بأسلوب الدراسة الذاتية والطالبات اللواتي درسن بإسلوب الدراسة العادية في هذا النظام.
- اتفقت آراء مجموعة الدراسة (المعلمات والطالبات) على تأييد التعلم باسلوب الدراسة الذاتية.