اثر استراتيجية دورة المهارة في الأداء العملي

أ.د.ماجدة الباوي :م.د.محسن طاهر
اثر استراتيجية دورة المهارة في الأداء العملي
والنظري لدى طلبة قسم الفيزياء

ملخص البحث
يهدف البحث الحالي إلى تعرف اثر استراتيجية دورة المهارة في الأداء العملي والنظري لدى طلبة قسم الفيزياء في كلية التربية .
ولتحقيق هدف البحث تمت صياغة الفرضيات الصفرية الآتية :-
1- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات الأداء العملي لطلبة المجموعتين (التجريبية والضابطة ).
2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات الأداء النظري لطلبة المجموعتين (التجريبية والضابطة) .
وتحدد البحث الحالي بطلبة المرحلة الثالثة - قسم الفيزياء – كلية التربية – جامعة القادسية , مادة مختبر الإلكترونيك ( التجارب العملية التسعة ) , الفصل الدراسي الثاني – من العام الدراسي (2010-2011) .
تم اعتماد التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي للمجموعتين المتكافئتين ( مجموعة تجريبية , و مجموعة ضابطة ) ذوات الاختبار البعدي .
وقد تحدد مجتمع البحث قصديا بجميع طلبة المرحلة الثالثة في قسم الفيزياء – الدراسة الصباحية , والبالغ عددهم ( 104 ) طالب وطالبة موزعين بين شعبتين دراسيتين ( أ , ب ) بواقع ( 54 , 50 ) طالب وطالبة على التوالي , تم اختيار شعبة ( ب ) من بين الشعبتين الدراسيتين اختيارا عشوائيا فتم تقسيمها إلى ثلاث مجاميع (C , B , A ) بواقع (18 ,16, 16) على التوالي وبالطريقة العشوائية تم اختيار المجموعة (B) لتمثل المجموعة التجريبية الأولى والتي درست التجارب العملية على وفق استراتيجية دورة المهارة , ومجموعة ( C ) لتمثل المجموعة الضابطة التي درست المادة الدراسية نفسها على وفق الطريقة الاعتيادية , كوفئت مجموعات البحث بالمتغيرات التالية :- ( التحصيل السابق , والعمر الزمني ، والذكاء )
عد الباحثان مستلزمات التجربة والمتمثلة :-
( تحديد المادة العلمية , وصياغة الأهداف السلوكية وتحديد مستوياتها , تحديد الأنشطة الأدائية , إعداد دليل عمل التجارب العملية , والوسائل التعليمية والأجهزة والأدوات والمواد , إعداد الخطط التدريسية ) .وكذلك قام الباحثان ببناء أدوات البحث اللازمة والمتمثلة بــ :-
أداة تقويم الأداء العملي النهائي ( بطاقة الملاحظة ) ، بالاعتماد على الطريقة التحليلية ( ملاحظة الأداء ) , وتم التأكد من صدق المحتوى , واستخرج معامل الثبات لاستمارة الملاحظة حيث بلغ معامل الثبات بين الباحث ونفسه عبر الزمن ( 0,84 ) وبين الباحث واخر(0,80 ) .
وكذلك بناء اختبار تحصيلي حيث تألف بصورته النهائية من (40) فقرة متضمناً فقرات موضوعية ومقاليه بواقع (35) فقرة موضوعية من نوع الاختيار من متعدد و( 5 ) فقرة مقاليه ، وتم التحقق من الصدق الظاهري وصدق المحتوى واستخرجت الخصائص السايكومترية للاختبار , حيث تم إيجاد ثباته باستخدام ( معادلة إلفا كرونباخ ) ، إذ بلغ (0.72) , وتم إيجاد ثبات معامل التصحيح للفقرات المقالية إذ بلغ بين الباحث ونفسه عبر الزمن (0.86) وبين الباحث والمدرس الآخر (0.84).
طبقت التجربة في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي ( 2010 – 2011 ) واستمرت طوال الفصل الدراسي الثاني على مدى (13 ) أسبوع بواقع ثلاث ساعات أسبوعيا لكل مجموعة , وقام الباحثان بتجهيز مختبر الإلكترونيك بكافة الأجهزة والأدوات اللازمة للتجارب المقررة . بعد الانتهاء من تطبيق التجربة تم التوصل الى تفوق طلبة المجموعة التجريبية التي درست المادة التعليمية على وفق استراتيجية دورة المهارة على طلبة المجموعة الضابطة التي درست المادة التعليمية على وفق الطريقة الاعتيادية في الأداء العملي والنظري . وفي ضوء تلك النتائج تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات وتقديم عدد من التوصيات والمقترحات .