أثر تطبيق قواعد السلامة في الحد من حوادث الحريق في الفنادق

"أثر تطبيق قواعد السلامة في الحد من حوادث الحريق في الفنادق". دراسة مقدمة إلى جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للحصول على درجة الماجستير فى العلوم الشرطية.

طبقت هذه الدراسة في فنادق مدينة الرياض ,وشمل مجتمع الدراسة المديرين والعاملين بالفنادق بواقع ٤٦ مديرًا كعينة إجبارية، و ٢٥٨ عاملا ً كعينة عشوائية تمثل حوالى١٠ ٪ من العاملين في ذلك الوقت,وإعتمدت الدراسة على منهج المسح الإجتماعى، وإستخدم الباحث أداة الإستبانة لجمع المعلومات.
و من أهم نتائج الدراسة ما يلي:
- عدم اهتمام المديرين والعاملين بالفنادق بتطبيق قواعد السلامة بالرغم من إرتفاع المستوى التعليمي لدى غالبيتهم، حيث تبين من الدراسة عدم وجود أقسام أو وحدات للسلامة بالفنادق وعدم وجود خطة تتعلق بتطبيق قواعد السلامة وحالات الطوارئ والتهاون في عمل التجارب اللازمة لأنظمة السلامة المتوافرة وتدني نسبة العاملين في مجال السلامة وعدم وجود دورات تدريبية متخصصة للعاملين وأن غالبيتهم لم يحصلوا على مؤهل علمي في مجال أعمال السلامة قبل الإلتحاق بالعمل الفندقي ,وأن بعض العاملين لدية معرفة ببعض وسائل السلامة المتوافرة و ذلك كمعرفة فقط......والبعض الآخر ليس لدية إلمام بكيفية إستخدامها أو التعامل معها في حالات الطوارئ.
- وجود مباني فندقية لا تتلائم مع شروط السلامة من حيث الموقع والتصميم الإنشائي وأن بعض أنظمة السلامة بالفنادق متوافرة بالشكل المطلوب والبعض الآخر غير متوافر ولا يتوافق مع متطلبات السلامة وأن بعض هذه الأنظمة يعمل بكفاءة عالية وبعضها كفاءته غير جيدة أو ضعيفة.
- أن العنصر البشري يعتبر السبب الرئيس في وقوع حوادث الحريق بالفنادق، ويأتي في مقدمة الأسباب بالترتيب: الإهمال، التدخين، الماس الكهربائي،النزلاء ،العاملين ،عدم تطبيق قواعد السلامة، وأخيرًا تسرب الغاز.
- عدم قيام الفنادق بتوعية النزلاء عن السلامة أثناء الإقامة بشكل عام ، وأن ما يقدم لهم من توعية في بعض الفنادق ليس بالشكل والدرجة المطلوبة,ولا يحقق الهدف المنشود وأن غالبية النزلاء لا يلتزمون بقواعد السلامة أثناء الإقامة بالفنادق.