معوقات تنفيذ البرامج الإثرائية في المرحلة الثانوية.

هناك بعض المشكلات التي تعوق تنفيذ البرامج الإثرائية في المرحلة الثانوية منها:
o يشعر المعلم بالحرية المطلقة في اختيار الموضوعات المناسبة للدراسة اعتمادًا على إعداده وتأهيله وخبراته، وكل ذلك بالطبع بعد أخذ حاجات المتعلمين وطبيعة الموقف التعليمي في الاعتبار، وهذا مالا تسمح به طبيعة المناهج الدراسية المتبعة.
o يتطلب تطبيق البرنامج الإثرائي وصول المتعلم إلى مرحلة مناسبة من النمو الذهني؛ بحيث يستطيع أن يعمل بطريقة شبة مستقلة، ويقع على عاتق المعلم تحديد ما وصل إليه المتعلم وما حققه من تقدم، ومدى ملائمة البرنامج لقدراته واستعداداته.
o ينبغى أن تتوافر في المدرسة مكتبة مناسبة ومصادر علمية متعددة ومعامل علمية، ومباني للأنشطة المختلفة، فضلاً عن الأدوات والخامات اللازمة لممارسة الأنشطة والهوايات.
o قلة الخبرة لدى المعلمين في إعداد البرامج الإثرائية اللازمة للمتعلمين في صفوفهم.

ومن خلال اللقاءات المفتوحة التي أجراها الباحث مع معلمي وموجهي علم النفس اتضح أن هناك عدة معوقات تتضمن:
أ‌- المعوقات التي تواجه إعداد البرامج الاثرائية في منهج علم النفس بالمرحلة الثانوية.
o نقص الخبرة الفنية للمعلمين حول كيفية إعداد البرامج الإثرائية.
o نقص المراجع المتخصصة في إعداد البرامج الإثرائية في مادة علم النفس بالمرحلة الثانوية.
o صعوبة تنفيذ بعض الأنشطة اللازمة للبرامج الإثرائية.
o عدم وجود دليل لمعلمي علم النفس يتضمن كيفية تنفيذ البرامج الإثرائية بصفة خاصة.
o اختزال المحتوى العلمي لمادة علم النفس، ونقص الموضوعات التي تركز على التفكير العلمي، ومهارات اتخاذ القرار لدى المتعلمين.

ب‌- المعوقات التي تواجه تطبيق البرامج الاثرائية في منهج علم النفس بالمرحلة الثانوية.
o نقص التجهيزات التقنية اللازمة لتطبيق البرامج الاثرائية في منهج علم النفس.
o عدم توافر مكان مناسب لتطبيق البرامج الاثرائية في منهج علم النفس.
o عدم الاستفادة من البيئة الميدانية في الجوانب الإثرائية للمنهج.
o نقص الوسائل التعليمية المطورة.
o نقص المكتبات المتخصصة التي يستعين بها المتعلمين عند تطبيق البرامج الإثرائية.
o الافتقار إلى المباني النموذجية.
o عدم تدريب المتعلمين على تنفيذ البرامج الاثرائية.
o عدم معرفة المتعلمين وأسرهم بأهمية البرامج الاثرائية.

ولتلافي هذه المعوقات يمكن ذلك من خلال:
o عمل برامج تدريبية للمعلمين لإعدادهم حول كيفية إعداد وتنفيذ البرامج الإثرائية.
o إغناء الوحدات الدراسية بمحتوى إضافي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالدرس أو له علاقة به.
o التنوع في استخدام استراتيجيات وأساليب التعلم لمراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين.
o عمل تطبيقات تربوية في نهاية كل درس لربط النظرية بحياة المتعلمين وواقعهم.
-------------------
القذافي خلف عبد الوهاب محمد (2013) فاعلية برنامج إثرائي قائم على مفهوم الذات في منهج علم النفس لتنمية مهارات اتخاذ القرار لطلاب المرحلة الثانوية، رسالة دكتوراه، معهد الدراسات التربوية، جامعة القاهرة، ص ص 47-49
----------------------------
للتواصل مع الباحث :
drasat_2010@yahoo.com
022-01115217666
جمهورية مصر العربية- محافظة الوادي الجديد- كلية التربية بالخارجة