السلوكيات الصحية للمفترشين أثناء حج عام1420هـ، مكة المكرمة

عتبر فريضة الحج من الفرائض المميزة في أدائها باعتبارها فريضة مرتبطة بأماكن معينة و أزمنة محددة حيث يجتمع فيها أكثر من مليوني مسلم من شتى بقاع العالم حيث يأتون من أكثر من 140 دولة حول العالم مع اختلافهم في طبائعهم وثقافتهم وسلوكياتهم و أوضاعهم الصحية. ولقد زاد عدد الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة زيادة كبيرة خلال العقود الأربعة الماضية. ففي حين بلغ عدد الحجاج من خارج المملكة 90662 حاجا عام 1345هجرية, تجاوز عددهم في عام 1419 المليوني نسمة من داخل وخارج المملكة.وقد قامت حكومة المملكة العربية السعودية بجهود كبيرة في سبيل النهوض بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وعلى رأسها خدمة الطوافة فقد صدر الأمر السامي الكريم رقم4/ص/12162وتاريخ13/6/1399هجرية بالموافقة على إقامة المؤسسات التجريبية للطوافة خدمة للحجاج والعناية بهم منذ وصولهم لأراضى المملكة العربية السعودية وحتى مغادرتهم لها وتشمل مهام هذه المؤسسات في استقبال الحجيج وتفويجهم واسكانهم بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة واعاشتهم وتصعيدهم وتوعيتهم وارشادهم.وقد كان لهذا العمل المبارك أكبر الأثر في تيسير أداء فريضة الحج وسلامة الحجاج.