دور التربية الإسلامية والحضارية في مواجهة الإسلام فوبيا

دور التربية الإسلامية الحضارية في مواجهة الإسلام فوبيا والرينوفوبيا
هذه دراسة قيمة تناولت مشكلة خطيرة ، وهي علاقة العالم الإسلامي بالغرب المسيحي ، من منظور تربوي حضاري ، حيث تناولت الدراسة ، التربية الحضارية وأثرها في مواجهةالإسلام فوبيا والرينوفوبيا .
أهمية الدراسة :
1- إضافة مصطلح التربية الإسلامية الحضارية إلي المكتبة الإسلامية ، علي المستوى الفكري والتربوي .
2- إن دراسة الإسلام فوبيا والرينوفوبيا تعرف المسلمين بمدى الخطر المحدق بهم لإمكان تقديم التصورات المناسبة لمواجهته .
3- معرفة الإسباب وراء كراهية الغرب للإسلام والمسلمين ، تجعل المسلمين يعدلون من سلوكهم الحضاري ، في الدفاع عن دينهم بأسلوب حضاري جديد .
أهداف الدراسة :
تهدف الدراسة إلي تحليل ما ورد في كتابي صدام الحصارات لصموئيل هنتغتون ، وكتاب اللعبة الكبرى للمؤلف هنري لورانس وذلك حول اسباب كراهية الغرب الشديدة للإسلام والمسلمين .
تساؤلات الدراسة :
1- ما أسباب كراهية الغرب الشديدة للإسلام والمسلمين .
2- إلي اي مدى تستطيع التربية الإسلامية الحضارية مواجهة تلك الأسباب .
منهج الدراسة :
استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي
د/ جمال جمعة
جامعة نجران
http://community.nu.edu.sa/research/other-papers

Title in English: 
The role of Islamic education in the face of civilization and Islam phobia phobia Renault
Abstract in English: 
this valuable study dealt with a serious problem, which is the Muslim world relationship of the Christian West, from a cultural educational perspective, where the study dealt with, and the cultural impact of education in Musbandhalasalam phobia and Alrinovobaa. the importance of studying : 1. The term of Islamic education in addition to the Islamic civilization library, Al