البحث العلمي

البحث العلمي
البحث العلمي هو الدعامة الحقيقة لنهضة الأمم ورقيها ، كما أنه دليل تقدمها وريادتها ، فالعلاقة بين البحث العلمي والحضارة والتمدين علاقة طردية ، ومن ثم فلا يجوز أن يُنظر إلي البحث العلمي علي أنه ترف علمي ، أو ذهني ، لأن في ذلك تهميشا له ، وللدور الذي يلعبه في تقدم الأمم والشعوب ، بل والحفاظ علي كيانها ووجودها ، ولا يخفى علي أحد أثر الحرب العالمية الثانية في تطور البحث العلمي وتقدمه .
أهم تحديات البحث العلمي :
1- عدم وجود رغبة حقيقية لدي دول الوطن العربي ، في الإزدهار والتقدم ومن ثم أهملت السبل المؤدية إلي ذلك ، والبحث العلمي علي رأسها ، لأن من أراد شيئا بشدة ، سعى لتحقيقه .
2- نقص التمويل الذي ينفق معظمه علي الأجور والمرتبات ، وعدم تخصيص ميزانية محددة وكافية للبحث العلمي .
3- عدم وجود استراتيجية واضحة للبحث العلمي ، مع عدم إدراك مجتمعي لأهمية البحث العلمي وفوائده .
4- ضعف الإمكانيات العلمية والمادية لمعظم الجامعات العربية ، التي ينصب جل اهتمامها علي تدريس مواد قديمة نسبيا ، دون تنمية روح الإبتكار والإبداع لدى الدارسين .
5- قلة عدد الباحثين والدارسين ، وانشغالهم بتوفير احتياجاتهم المادية ، نتيجة لنقص مواردهم المادية .
6- الانفصال شبه التام بين الدراسات الأكاديمية والبحوث العلمية والنظرية ، وما شذ فهو حالات فردية .
7- البيروقراطية والعقد الإدارية والتنظيمية ، والفساد المالي والإداري في غالب المؤسسات العلمية .
8- عدم الإهتمام بالكوادر العلمية وإهمالها ، ومن ثم هجرتها وهروبها ، بحثا عن حياة كريمة ، وتقدير علمي مناسب .
9- عدم وجود مناخ ديمقراطي ، وحرية بحثية ، وكثرة تدخل الدولة في شئون الجامعات ، مما جعلها تابعة لها ، وأفقدها الدور البحثي .

مظاهر إنهيار البحث العلمي في البلدان العربية :

1- الفجوة العلمية الرهيبة بين الوطن العربي ، وبلاد العالم الأول .
2- هروب الطلاب من الكليات العلمية ، مما ينذر بانقراض علماء المستقبل
3- التخلف العلمي في كآفة صنوف المعرفة .
4- انفصال البحث العلمي عن الواقع المجتمعي للأمة .
5- هجرة العلماء إلي خارج البلدان العربية .

اقتراحات للنهوض بعملية البحث العلمي :
1- نشر الوعي بأهمية البحث العلمي ، ودوره في تقدم الأمة ورقيها .
2- ربط البحث العلمي بشقيه – العملي والنظري – بمشاكل المجتمع العربي ومحاولة إيجاد حلول لها .
3- مشاركة القطاع الخاص في عملية البحث العلمي .
4- زيادة ميزانية البحث العلمي .
6- الإهتمام بالمستوى العلمي والمهاري التكنولوجي ، للأساتذة من المراحل الأولي للتعليم إلي نهاية التعليم العالي ، والحرص علي تدريبهم علي أحدث الوسائل التكنولوجية .
7- إقامة مكتبات ومراكز بحثية لخدمة البحث العلمي ، وتوفير المصادروالمراجع العلمية للباحثين ، وتسهيل الحصول علي المعلومة .
8- تشجيع العلماء والباحثين علي الابتكار والابداع ، وتشجيع الترجمة والنشر ، والاشتراك في المجلات العلمية العالمية .

وفي النهاية وطن كوطننا العربي ، ذات مجدٍ ، وحضارة علمية أذهلت العالم ، وقادته لقرون عديدة ، نحو المدنية والإزدهار ، يملك الموارد البشرية والمادية ، العلمية ، أضف إلي ذلك أيدلوجية فكرية ، تقوم في أساسها علي العلم لا يجدر به أن يكون في هذه المكانة المذرية ، بل مكانه علي فلك الثريا ، لا بين ثنايا الثري .

http://www.nu.edu.sa/
https://www.nu.edu.sa/web/scientific-researches/arabic-language-department

Title in English: 
scientific research
Abstract in English: 
Scientific Research Scientific research is the mainstay of the truth renaissance Nations and advancement, it also provided evidence and leadership, relationship between scientific research and the civilization and urbanization positive relationship, and then must not be seen to scientific research as a scientific luxury, or my mind, because