ثقافة العنف بنظرة فلسطينية

يعتبر العنف أحد الظواهر المرضية الخطيرة التي تهدد كيان المجتمع ومقوماته خاصة إذا تحول إلى ثقافة تأسس له وتحركه وتوجهه ، لان الثقافة هي المرجعية الأولى للسلوك والمواقف الاجتماعية والسياسية ، وهي الإطار المرجعي الذي يؤطر سلوك الفرد والجماعة .
و الثقافة هي الحاضنة لكل الأنساق الفاعلة والمغذية لعملية تأطير سلوك الفرد والجماعة باعتبارها تشتمل على الدين واللغة والعادات والتقاليد والمؤسسات الاجتماعية والمفاهيم وكما يعرفها (تايلور) بأنها ذلك الكل المركب الذي يتضمن المعارف والتقاليد والأخلاق والقوانين والعادات وأي قدرات أو خصال يكتسبها الإنسان نتيجة وجوده في المجتمع