أثر استخدام أنشطة إثرائية مقترحة في اللُّغة العربية علي تنمية التحصيل

أثر استخدام أنشطة إثرائية مقترحة في اللُّغة العربية علي تنمية التحصيل
والمهارات اللُّغوية لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي
بحث منشور في المؤتمر العلمي الأول ( التعليم والتنمية في المجتمعات الجديدة 5 / 6 مارس 2006 كلية التربية بالوادي الجديد - جامعة أسيوط ص ص 313 – 326

هدفَ هذا البحث تقديم قائمة بالمهارات اللُّغوية المناسبة لتلاميذ الصف الرابع الابتدائي، ووضع دليل لمعلم اللُّغة العربية لاستخدام الأنشطة الإثرائية المقترحة، وتعرف أثر الأنشطة الإثرائية المقترحة علي تنمية التحصيل اللُّغوي لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي، وكذلك تعرف أثر الأنشطة الإثرائية المقترحة علي تنمية بعض المهارات اللُّغوية لديهم.
وللإجابة عن أسئلة البحث وتحقيق ما يرمي إليه من أهداف تم إعداد أدوات البحث التالية :
أولاً - قائمة بمهارات اللُّغة العربية المناسبة لتلاميذ الصف الرابع الابتدائي.
ثانياً - دليل استخدام الأنشطة الإثرائية .
ثالثاً - اختبارا المهارات اللُّغوية، والتحصيل اللُّغوي لتلاميذ الصف الرابع الابتدائي.
ووفقاً لإجراءات البحث، تم اختيار مجموعتي البحث من تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بمدرسة الزهراء الابتدائية بمدينة أسيوط، وقد تكونت المجموعة الضابطة من ( 34 ) تلميذاً وتلميذة لكل مجموعة، وتكونت المجموعة التجريبية من ( 34 ) تلميذاً وتلميذةً ؛ أي أن مجموعة البحث بصورة كلية بلغت ( 68 تلميذاً وتلميذة )، وقد تم الاتفاق مع إدارة المدرسة على جميع الخطوات التنفيذية لتطبيق تجربة البحث، وتحديد الخطة الزمنية لها من يوم السبت الموافق 5/3/2005م إلى يوم الخميس الموافق 14/4/2005م من العام الدراسي 2004 /2005م، واعتمدت الدراسة على المنهج التجريبي القائم على تصميم المعالجات القبلية البعدية من خلال المجموعات التالية :
أ‌- المجموعة التجريبية : وتمثلت في تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بمدرسة الزهراء الابتدائية بمدينة أسيوط والبالغ عددهم ( 34 ) تلميذاً وتلميذة الذين تلقوا تدريسهم من المعلم المتعاون والذين درسوا باستخدام الأنشطة الإثرائية وفقاً للدليل المعد لذلك.
ب - المجموعة الضابطة: وهم تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بمدرسة الزهراء الابتدائية بمدينة أسيوط والبالغ عددهم ( 34 ) تلميذاً وتلميذة الذين تلقوا تدريسهم لمادة اللغة العربية من خلال معلم المدرسة.
كما تم تطبيق اختبار التحصيل اللُّغوي على تلاميذ الصف الرابع الابتدائي مجموعة البحث، واختبار المهارات اللُّغوية تطبيقاً قبلياً، وبعد ذلك بدأت التجربة بتدريس المعلم باستخدام الأنشطة الإثرائية بواقع يومين في كل أسبوع، وفي كل يوم حصتان متصلتان، وبذلك يكون مجموع الحصص أربعاً وعشرين حصة، وذلك بخلاف اللقاء التمهيدي وإجراءات تطبيق الاختبارات، وبعد الانتهاء من تدريس الموضوعات باستخدام الأنشطة الإثرائية تم تطبيق اختبار التحصيل اللُّغوي على تلاميذ الصف الرابع الابتدائي مجموعة البحث، في يوم السبت الموافق 16/4/م، واختبار المهارات اللُّغوية يوم الخميس الموافق 17/4/2005م، وبعد ذلك تم تصحيح الاختبارين وتفريغ البيانات ومعالجتها إحصائياً ورصد النتائج .
وقد أظهر التحليل الإحصائي للبحث الأثر الإيجابي للأنشطة الإثرائية علي تنمية التحصيل اللُّغوي لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي، وكذلك الأثرَ الإيجابي علي تنمية بعض المهارات اللُّغوية لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي 0
وقد انتهى البحث إلى عدة توصيات لعل من أهمها :
1- إعادة النظر في طرق وأساليب تقويم المعلمين بحيث تتضمن مدى استخدامهم للأنشطة بصفة عامة والأنشطة الإثرائية بصفة خاصة في تدريسهم .
2- تشجيع ابتكار أنشطة إثرائية أخرى في مراحل تعليمية مختلفة وفي مواد دراسية أخري .
3- تدريب معلمي اللُّغة العربية على استخدام وتصميم الأنشطة الإثرائية .
4- إعادة النظر في طرق وأساليب تقويم التلاميذ بحيث تتضمن تقويم المهارات التي اكتسبوها ومدى الممارسة الفعلية لتلك المهارات .
5- الاستمرار والتتابع والتكامل في تدريب التلاميذ على المهارات اللُّغوية حتى تصبح هذه المهارات جزءاً لا يتجزأ من ممارسات التلاميذ اللُّغوية .