الترجمة المتخصصة فرنسي ــ عربي

إن الانفجار الإعلامي الذي نواكبه في نهاية القرن العشرين، وظهور طرق الاتصال السريع الذائعة الصيت، والتي يفترض أن تسهل لعدد متزايدة من الأفراد المنتشرين في العالم الاطلاع المباشر على المعرفة والتقدم العلمي والتقني، يطرح عملياً مسألة السيطرة على هذا السيل من المعلومات الذي تضعه وسائل الاتصال في خدمة الإنسان. وتظهر إشكالية السيطرة تلك في المجال اللغوي لأن اللغة هي الأداة التي يملكها الإنسان ليعبر بها عن أفكاره، وينقلها إلى الآخر، وإنه لمن الضروري أن يستخدم الإنسان هذه الأداة استخداماً صحيحاً لتأمين الرسالة، وتأويل مضمونها