واقــــع قطـاع المشـاريع الصـغيرة والميكرويــة في الأردن

وفي ضوء المشاكل والأزمات التي يعاني منها الاقتصاد الأردني تبرز أهمية تبني المشاريع الصغيرة والميكروية . حيث ارتفاع معدلات البطالة والتي تبلغ حوالي 15 % من قوة العمل، وعجز المشروعات المتوسطة والكبيرة أو المؤسسات الحكومية والتطوعية والقطاع الخاص عن مواكبة الزيادة في عرض العمل وامتصاص الفائض منها . فالبطالة تشير ببساطة إلى تعطل جزء من الموارد الاقتصادية عن الإسهام في العملية الإنتاجية ، الأمر الذي يبعدنا عن تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد ، وبالتالي تراجع معدلات النمو الاقتصادي وانخفاض مستوى المعيشة ،إضافة إلى الآثار السلبية في مختلف المجالات الاجتماعية والسياسية والأمنية وغيرها .
كما وترتبط البطالة بعلاقة سببية مباشرة مع الفقر في ظل ضعف القدرة الشرائية للأفراد .ومن ناحية أخرى فإن مشكلة البطالة والفقر ستزيد من الفجوة القائمة بين قيمة الادخار المحلي والتكوين الرأسمالي وبالتالي انخفاض الوفر المتحقق من رؤوس الأموال المتاحة أمام المستثمرين في سوق رأس المال بهدف استخدامها في خلق رؤوس أموال جديدة، وخصوصا في ظل المديونية العالية للأردن . وبالتالي تظهر هنا حاجة الاقتصاد الأردني لمثل هذه المشروعات التي تنفرد عن غيرها من المشروعات بالعديد من المزايا تم ذكرها سابقا .
يعتمد الاقتصاد الأردني في تكوين ناتجه المحلي على قطاع الخدمات ، والذي يشكل تقريبا ثلثي الناتج المحلي الإجمالي ، بينما تساهم القطاعات الأخرى بنسبة منخفضة نسبيا من الناتج الاجمالي.
تبنت المملكة برامج تصحيحية بالتعاون مع الهيئات الدولية وذلك للخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها ، حيث عملت الحكومة على:
• تعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي .
• تشجيع الصادرات لاصلاح الميزان التجاري ، بزيادة تحفيز القطاع الخاص ، وتفعيل السياسات المالية والنقدية .
• المحافظة على الاستقرار النقدي وضبط التضخم وبناء الاحتياطي .
• رسم السياسة السكانية وتشجيع تنظيم الأسرة .
• خصخصة المؤسسات والشركات الحكومية والعامة .
• تحرير التجارة تدريجيا والانضمام لمنظمة التجارة العالمية WTO .
ومن أجل مكافحة الفقر والبطالة، فقد عملت الحكومة على :-
• تشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي بإعطاء حوافز متنوعة للاستثمار .
• تشجيع إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودعم تمويل هذه المشاريع.
• التركيز على دعم المشاريع المكثفة للعمالة وإعطاؤها مزيدا من الحوافز .
• إعادة هيكلة برامج العون الاجتماعي بهدف تفعيل دعم المحتاجين وغير القادرين .
• تعزيز الحفاظ على استقرار الدينار الأردني لمنع تدهور المستويات المعيشية لذوي الدخول المحدودة .
• إنشاء شبكة الحماية الاجتماعية ، وإنشاء برامج لحزمة الأمان الاجتماعي ودعمها فنيا وماليا

Title in English: 
Small & Micro Enterprises in Jordan