خطة مقترحة لنشر ثقافة الجودة في المؤسسات المعنية بالتدريب الأمني

الورقة التي أقدمها في هذا اللقاء بعنوان : « خطة مقترحة لنشر ثقافة الجودة في المؤسسات المعنية بالتدريب الأمني »، والخطة في مضمونها عبارة عن تصور مقترح لدورة تدريبية مقدمة إلى الإدارة العليا بمؤسسة التدريب الأمني، لعل فيها ما يثري جهودهم الحيثية نحو نشر ثقافة الجودة الشاملة بمؤسستهم العريقة.
وقبل البدء في عرض محتوى الدورة المقترحة؛ من الأهمية بمكان أن نحاول الإجابة عن السؤال الآتي:
ما المقصود بنشر ثقافة الجودة ؟ وما أهمية نشرها ؟
يقصد بثقافة الجودة، باختصار شديد « كل القيم والأعراف والإجراءات والتوقعات التي تعزز الجودة في المؤسسة، وتسعى إلى تحسينها باستمرار ».
أما أهمية نشر ثقافة الجودة فتتضح فيما يلي:
إنها مطلب من متطلبات العصر الحديث (عصر العولمة)، كما أنها مبدأ من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف.
تسهم في تعديل وتطوير اللوائح والأنظمة التي تحكم سير العمل في المؤسسة بما يواكب المتغيرات المعاصرة.
إنها تُسهم في رفع مستوى الوعي لدى منسوبي المؤسسة حول فلسفة الجودة، وأهميتها، وأهدافها ومضامينها، وآليات تطبيقها، وذلك من خلال ما يكتسبونه من معارف، واتجاهات وقيم ومهارات مرتبطة بالجودة.
إنها تُسهم في حث المنسوبين على تحسين أدائهم الوظيفي بما يؤدي إلى تطوير الخدمات التي تقدمها المؤسسة للمجتمع.
إنها تُسهم في الحد من مقاومة التغيير والتطوير في المؤسسة.

التعليقات

يعطيكم العافية

يعطيكم العافية

نوونا

ثقافة الجودة الشاملة

على الادارة العليا ان تساهم في رفع مستوى الوعي والادراك باهمية الجودة لدى مختلف العاملين وتدريب المشرفين وتشجيع الافراد لتحديد الاهداف الخاصة بهم لتحسين اعمالهم وكذلك ازالة العوائق التي تمنع العاملين من تحقيق اهدافهم لتطوير عملهم لاجل تنفيذ برنامج الجودة الشاملة