تنمية الموارد البشرية لسكان العالم الإسلامي من منظور إسلامي

فتهدف الورقة إلى بيان مدى اهتمام الإسلام بالعنصر الإنساني وحرصه على تكوينه تكويناً خاصاً وفق أسس وقواعد وضوابط خاصة، تجعل من المسلم شخصية مميزة قادرة على أداء الرسالة المنوطة بها، وبيان مدى اهتمام الإسلام بالبيئة المحيطة بالإنسان لما لها من علاقة مباشرة وقوية بتكوين شخصية المسلم.وقد تم ذلك من خلال خمسة محاور يوضح أولها طبيعة العصر الراهن وتحدياته، ويبين الثاني البناء الإدراكي والقيمي والديموجرافي لعامة سكان العالم الإسلامي، أما المحور الثالث فيبين مدلول وجوانب التنمية البشرية، في حين يبين الرابع مدلول وجوانب التنمية البيئية من المنظور الإسلامي، ويبين آخرها المنظور الإسلامي للتنمية البشرية