مفهوم الأمن الفكري بين المحددات العلمية والإشكاليات المنهجية المعاصرة

من أبحاث المؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري الذي نظمته جامعة الملك سعود للفترة من 23/5 إلى 25/5/1430

العقل هو أحد مكرمات الله التي أصبغ بها على الإنسان وكرمه بها على غيره من الخلق، وهو أحد الضرورات الخمس الواجب الحفاظ عليها ضمن الدين والنفس والعقل والعرض والمال، والحفاظ عليه يعني حفاظا على الفكر الذي يعد نتاجا طبيعيا للعقل، والحفاظ على الفكر يعني ضمان حريته والحث على إعماله في شتى مجالات الحياة ومنعه يفضي بالضرورة إلى هدم أصل من أصول العقيدة. وحياة هذا العصر تحتم هذه الحماية على الفكر دون حد لقدراته وحرياته. وهنا تبرز بقوة أهمية الأمن الفكري كمفهوم بما يمكن أن يحققه من أمن واستقرار للمجتمع في كل عصر ولحد بالتصدي للمؤثرات والانحرافات الفكرية والعمل على التحصين الفكري كأساس تُعطى له الأولوية للتخطيط الأمني للمجتمع