نحو إستراتیجیة وطنیة لتكریس مفھوم الأمن الفكري

من أبحاث المؤتمر الوطني الأول للأمن الفكري الذي نظمته جامعة الملك سعود للفترة من 23/5 إلى 25/5/1430

ورقة عمل بعنوان: (نحو إستراتيجية وطنية لتكريس مفهوم الامن الفكري في المجتمع)قراءة إستطلاعية تحليلية إعلامية
إعداد: نعيم تميم الحكيم

تهدف هذه الورقة استقصاء محاولات تحرير الأمن الفكري ، ومدى فهم المجتمع بشرائحه لهذا المصطلح ..لنحدد بعدها إمكانيات الجهات المختلفة ، من دينية وتعليمية وثقافية وإعلامية ورياضية وتربوية في تحقيق وترسيخ مفهوم ( الأمن الفكري)، حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي لتحقيق هذا الهدف.وانتهى الباحث بعد استقصاء مفهوم الأمن الفكري ومحاولات تحريره إلى بعض التوصيات، من أهمها:
• إيجاد إستراتيجية وطنية شاملة لتحقيق الأمن الفكري
• نشر مبادئ حرية التعبير بما يتلاءم مع ديننا وعاداتنا
• الاستفادة من تجارب لجان المناصحة في تفنيد شبهات المتطرفين عبر وسائل الإعلام والمؤسسات الثقافية
• تعزيز دور الأسرة من خلال التنبيه على أولياء الأمور بضرورة مراقبة الأبناء ومشاركتهم في خياراتهم وتوجيههم التوجيه الصحيح.
• شغل أوقات الشباب بالأمور النافعة من خلال أنشطة الأندية الرياضية والثقافية
• تأهيل المعلمين والمعلمات فكريا ومراقبة أدائهم.
• العمل المشترك بين الطالب والمدرس والأسرة على استغلال المناهج المدرسية بتعزيز الانتماء الوطني .
• إعادة النظر مجددا في مناهج التعليم بحيث تبتعد عن التلقين وتقترب من تحريض العقل
• إعطاء مادة التربية الوطنية اهتماما اكبر وتقريبها من الطلاب بربطها ببرامج غير تقليدية محببة للشاب.
• تكثيف جهود الباحثين في الجامعات لتحليل الأسباب وإيجاد الحلول.